جامعة جدارا تستضيف جانب من فعاليات ملتقى القصة القصيرة الأول لمنتدى الرمثا الثقافي العمل: عطلة الخميس تشمل القطاع الخاص عبيدات يفتتح مؤتمر الذكاء الاصطناعي في مجال العلوم الإنسانية في جامعة جدارا عطلة رسمية الخميس القادم بمناسبة عيد الاستقلال الهياجنة: عضو بلدية الطيبة الجديده - ديرالسعنة - يُبرق لسيد البلاد إرادة ملكية بتقييد اتصالات الأمير حمزة وإقامته وتحركاته .. والملك يوجه رسالة للأردنيين قانون جدارا تشارك بفاعلية في منافسة التحكيم التجاري الدولي الخاص بالمركز السعودي "تهنئة وتبريك" بمناسبة ترفيع القاضي الشرعي ابداح محاضرات توعوية في جدارا حول الجرائم الإلكترونية الذكرى السابعة لرحيل وزير المالية الأسبق وأول قائد للجيش الشعبي اللواء الركن فهد جرادات الغذاء والدواء تحذر من منتحلي صفة مفتشيها وفاة اربعيني بلدغة أفعى في الأغوار رئيس غرفة صناعة اربد : فواتير التعرفة الكهربائية الجديدة للقطاع الصناعي خطوة بالاتجاة الصحيح رئيس غرفة تجارة اربد : انخفاض ملموس على فواتير القطاع التجاري بالتعرفة الجديدة وفد من جامعة جدارا يقدم واجب العزاء بوفاة الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الامارات

القسم : اقلام واراء
تاريخ النشر : 19/01/2022 9:29:57 AM
المهندس حسين بني هاني يكتب:البطالة والمسؤولين
المهندس حسين بني هاني يكتب:البطالة والمسؤولين


المهندس حسين بني هاني - 

بالأمس سيد البلاد وجه المسؤولين في بلدي الى ايجاد حلول لمشكلة البطالة وما يعانيه الشباب والشابات الاردنيات من صدمة ما بعد تخرجهم من جامعاتهم. 

نحن اليوم امام تحدي واضح لمشكلة أكاد اجزم انه خطيرة ويجب إعطاء الاولوية القصوى للمبادرة بحلها، اليوم لا يوجد عائلة اردنية إلا وتملك شاب او شابة معطل عن العمل. 
 
سيدنا وجه المسؤولين لوضع أيديهم على الجرح ولكن يبدو أن التنسيق بين المسؤولين الأردنيين لا يتم على اكمل وجه وأن معظمهم يعتمد على توفير الوظائف من خلال القطاع الخاص دون طرح مشاريع إستراتيجية وطنية قومية مستدامة. 

ديوان الخدمة المدنية يملك 450 الف طلب في مخزونخ ولو نظرنا إلى الرقم لوجدنا إنها مصيبة وكارثة بحق الشباب والخريجين، فالخريجين اعدادهم ما بين 60-70 ألف سنوياً وإعداد فرص العمل بالقطاع العام والخاص تكاد لا تتجاوز  15 الف فرصة عمل. 

نتحدث عن تشجيع الشباب لمشاريع ريادية لكسب الرزق ومن جهة آخرى تطل علينا الحكومة بالرسوم والضرائب التي تكاد تعيق المشاريع الشبابية وتكون جدار منيع للتفكير خارج الصندوق، نحن اليوم نحتاج إلى تصحيح العملية التوظيفية ما بين المواطن والحكومة، فالحكومات المتعاقبة عجزت كل العجز عن تأمين الوظائف للشباب وفي حينه كانت تشجعهم على الانطلاق لسوق العمل كافراد ومؤسسات مع فرض الرسوم والضرائب. 

علينا أن لا نجامل أنفسنا فنحن أمام مشكلة يجب أن تنتهي جذرياً، بعيداً عن الطرق التقليدية يجب الأخذ بنصيحة الخبراء والمختصين من هذا الوطن، فالبطالة قنبلة موقوتة يجب الإسراع في نزع فتيلها قبل فوات الأوان. 

حفظ الله وطني الأردن سالم من كل فاسد ومسؤول غير سوي لا يخاف الله بالوطن وشبابه.
التعليقات
أسامة المستريحي
أبلغت وأوجزت
19/01/2022 - 11:02:51 AM
م. مصعب بني عيسى
أبدعت بالوصف مهندس حسين لعل كلماتك تصل إلى مسامع المسؤولين
19/01/2022 - 2:29:21 PM
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2021)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني