القسم : اقلام واراء
تاريخ النشر : 09/11/2020 4:08:20 AM
محمد الحوامده "أبو مصعب" يكتب: إنما يعرف الفضل لأهل الفضل ذوو الفضل
محمد الحوامده "أبو مصعب" يكتب: إنما يعرف الفضل لأهل الفضل ذوو الفضل
محمد الحوامده "أبو مصعب"
كتب: محمد الحوامده "أبو مصعب" - 

السلام عليكم ورحمة الله.

بخصوص عودة الاعضاء المستقيلين حقيقة انكرها البعض وواجب علي ذكرها كون الفضل والشكر قد نسب لغير أهله وأبداء حديثي: بقول «إنما يعرف الفضل لأهل الفضل ذوو الفضل»

استقال اعضاء مجلس بلدي جرش وتم قبول الاستقالة بشكل الرسمي وقد قبل بها الاعضاء من حيث المبدأ واعتبروها مؤامرة بحقهم وانه قد تم الضحك عليهم وبالفعل تم استبدالهم بالاعضاء الذين تلونهم بالاصوات ولغاية لحظة تدخلي بالموضوع لم يفعل الاعضاء المستقيلين اي شيء وتم احتساب امرهم عند الله.

وعندها ولعدم قناعتي بالاجراءات التي تمت بعد الاستقالة من تعيين اشخاص كانوا سبب في هذه الاستقالة وبتبرع مني وبجهد شخصي بدأت ابحث عن قانوينة الاستقالة ومشابهتها لاستقالة حدثت في احدى البلديات والتي رفضها وزير البلديات في حينه (بلدية الفحيص) وسألت اشخاص مختصين ومقربين من المشهد في الوزارة وغير الوزارة ولانصاف اصحاب الحق والوقوف معهم اتصلت فوراً بالعضو المستقيل في وقته حسن الحوامدة (أبو حامد) وقلت له اريدك الآن بموضوع ضروري جداً وبالفعل التقينا وقلت له الاستقالة غير قانوينة وعندي الدليل وسوف ازودك بكل الكتب والوثائق التي من شأنها اثبات ذلك وبالفعل طلبها مني وذهبنا سوياً الى بيت احد ابناء العمومة وهو قاضي متقاعد واخذت معي نصوص المواد التي تثبت عدم صحة الاستقالة وكانت موجودة على هاتفي الشخصي وبدأنا بدراسة الموضوع وتم الاتصال بالقاضي السابق المحامي خليفة السليمان من أجل توكيله في القضية وطلب تزويده بالوثائق كاملة والتي قد زودتهم بها انا شخصياً وليس (غيري)  وبالفعل التقينا في محطة العادل انا وجميع الاعضاء المستقيلين باستثناء السيدة عفاف نظامي وتم توضيح المشهد لهم وتم الاتفاق على رفع قضية وبالفعل تم اقامة القضية وكنت على تواصل دائم وبشكل يومي واي وثيقة يريدونها الاعضاء المستقيلين والمحامي الخاص بهم اقوم باحضارها لهم فوراً وهذا بعلم جميع الاعضاء حتى لو انكره البعض منهم وكنت اجري الاتصالات وايصال الحقيقة لكبار موظفين الوزارة والوزير شخصياً وهذا كان من اجل انصاف المظلومين والذي تكالب عليهم الكثير ومن نواب ووزراء سابقين وغيرهم وبعد ذلك تم احقاق الحق وتم صدور قرار من المحكمة الادارية العليا بعدم قبول الاستقالة كونها منقوصة وغير قانونية.

حتى كتاب الوزير في الامس انا من  انا من احضره وزودهم به مع العلم بان بعض الاعضاء له ٥ ايام يبحث عنه ولم يحصل عليه.

من لا يشكر الناس لا يشكر الله والشكر الحقيقي يكون لاهل الفضل بدون مجاملة او مُحاباه وقد كتبت ذلك مجبراً كوني رأيت الشكر والفضل قد ذهب لغيري وتم استثنائي لاسباب اجهلها ويعلمها غيري.؟

 «إنما يعرف الفضل لأهل الفضل ذوو الفضل»

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2020)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني