الحكومة: ندرس السماح لقطاعات جديدة بالعمل خسوف للقمر وكسوف للشمس بسماء المملكة الشهر المقبل 2ر35 دينار سعر غرام الذهب بالسوق المحلية ضريبة الدخل: مدة التمديد للإقرار ودفع ضريبة الدخل تزيد عن مدة العطلة أمين عام المياه يتفقد منطقة وادي الأردن بتوجيهات ملكية.. العيسوي يسلم 34 مسكناً للأسر العفيفة بالرويشد "الضمان" تستقبل (3004) طلباً إلكترونياً لمراجعتها ولا استقبال لمراجع دون موعد مسبق الجمارك: السماح بتمديد المركبات السعودية دون الحاجة الى ادخالها للمركز الحدودي ما قصة شركة كهرباء محافظة القدس الأردنية؟ كوكب الأرض"المستفيد الأول"من جائحة كورونا.. القرعان تكتب : كورونا فيروس حقيقي ام وهمي؟ الرزاز: الحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة وحولتها لقرارات واجراءات المراشده يكتب : هذا ماقاله لنا الأمير "الملك" قبل 35 عاما... تصريح من هيئة الاوراق المالية بشأن عودة النشاط للبورصة قبيلة بني صخر تشكر على تقديم تعاز بوفاة كريم حماد السحيم

القسم : اقلام واراء
تاريخ النشر : 22/05/2020 8:44:43 AM
آلية عقد الامتحانات النهائية الإلكترونية للطلبة في جامعة جدارا وجميع الجامعات الأردنية، مرحلة الانتقال من التعليم التقليدي إلى الإلكترونية
آلية عقد الامتحانات النهائية الإلكترونية للطلبة في جامعة جدارا وجميع الجامعات الأردنية، مرحلة الانتقال من التعليم التقليدي إلى الإلكترونية
بقلم الدكتوره : داييلا القرعان - 

أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على أهمية عقد الامتحانات النهائية الإلكترونية لجميع الطلبة في مختلف التخصصات وفي الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة كافة، وعليه فإن وزارة التعليم العالي والبحث قد قامت بدارسة كافة البدائل والاحتمالات المطروحة لآلية عقد الامتحانات النهائية الإلكترونية للفصل الدراسي الثاني في الجامعات الأردنية سواء أكان ذلك داخل الحرم الجامعي أم عقد الامتحانات الإلكترونية عن بعد، وحتى موضوع النجاح التلقائي الذي طالب به طلابنا الأعزاء في مختلف الجامعات، قامت الوزارة بدراسته ودراسة إمكانية تطبيقه، ولكن الوزارة بإجتماع جميع أعضاء المجلس وموافقة جميع رؤوساء الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة، قد درست كافة البدائل والطروحات التي تظهر على الساحة الأكاديمية بما يتناسب مع وضع الطلاب في ظل هذه الظروف الطارئة، وحيث أن هذا القرار بعقد الامتحانات الإلكترونية عن بعد هو استكمالاً لعملية التعليم الالكتروني، والذي جاء خياراً استراتيجيًا للدولة الاردنية في ظل هذه المرحلة لمواجهة أزمة كورونا، والحفاظ على سلامة أبناءنا الطلبة، كما أن هذا الخيار والقرار بعقد الامتحانات الإلكترونية هو تتويجاً للجهود الجبارة التي بذلها اعضاء هيئة التدريس والجامعات الأردنية في السير قدماً في عملية التعليم الالكتروني رغم الصعوبات التي واجهت الانتقال السريع والمفاجئ من التعليم التقليدي إلى التعليم الالكتروني، والذي تم التأسيس والتشريع القانوني له من خلال إصدار أمر الدفاع رقم (7) والذي نص على " اعتماد طرق وأساليب التعليم غير التقليدية والتي تتم بالوسائل الإلكترونية او التعليم عن بعد، وتعد مقبولة لجميع الغايات المنصوص عليها في التشريعات ذات العلاقة بمؤسسات التعليم العالي بما في ذلك المدة المقررة للعام الجامعي 2020/2019.

   كما حققت قرارات مجلس التعليم العالي المصلحة الفضلى للطالب والذي نص عليها أمر الدفاع رقم (7) وذلك بإعتماد مبدأ ناجح/راسب في جميع مواد الفصل الدراسي الثاني، شريطة أن يكون بموافقة الطالب واختياره، كما فوّض المجلس الجامعات بإستخراج العلامة النهائية للطالب بطريقة موزونة ومرنة تتضمن جميع نتائج أنشطة التقييم والامتحانات التي تمت قبل توقف التدريس داخل الحرم الجامعي، وأثناء فترة التعليم والتعلم الإلكتروني عن بعد، وعلامة الامتحان الإلكتروني، ويترك لكل جامعة تحديد الأوزان المناسبة لذلك.

   كما توافق مجلس التعليم العالي ورؤوساء الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة على مجموعة من الإجراءات من شأنها مساعدة أبناءنا الطلبة في تقديم الامتحانات الإلكترونية، والأخذ بيدهم لخوض غمار هذه التجربة، إضافة إلى العمل على معالجة مواضع الخلل التي ظهرت خلال فترة التعليم الالكتروني وعقد المحاضرات عن بعد، حيث ستقوم الجامعات كلاً حسب نظام برنامج امتحاناتها المعتاد،بتوزيع امتحاناتها على مدار عدة أسابيع قبل وبعد إجازة عيد الفطر السعيد،وبما يحقق للطالب الوقت الكافي للإستعداد والدراسة، إضافة إلى تخفيف الضغط على شبكات وأنظمة الجامعات بما يضمن سير عملية التقديم بسهولة ويسر، علماً بإن جميع الجامعات وأعضاء الهيئات التدريسية فيها لن يدّخروا أي جهد في إنجاح هذه العملية وتذليل الصعوبات أمام الطلبة.

    "جامعة جدارا وعقد إمتحاناتها القادمة إلكترونيا عن بعد لجميع طلبتها الصباحي والمدمج، والانتقال من مرحلة التعليم التقليدي إلى مرحلة التعليم والتعلم الإلكتروني" جامعة جدارا الأردنية الخاصة تلك الجامعة الرائدة في منظومة التعليم، والتي تقع في أقصى الشمال من الأردن، وهي الجامعة الصغيرة في المساحة والكبيرة في الإمكانيات والقدرة على التكيف مع كافة الظروف والعقبات على أكمل وجه وبنجاح مستمر، هي جامعة خاصة أثبتت وجودها في الساحة الأكاديمية الوطنية والعربية والعالمية، من خلال التنوع في التخصصات، واستحداث تخصصات تواكب متطلبات سوق العمل، والتي كانت السباقة في طرحها على مستوى الجامعات الأردنية، علاوة عن الكفاءة والثقافة التي يتمتع بها اعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، خصوصا موظفو مراكز الحاسوب، الذين اثبتوا قدرتهم الفائقة على عقد الامتحانات الإلكترونية فيها من خلال الأنظمة الإلكترونية التعليمية الرائدة باستخدام تطبيقات Microsoft teams و Jadara e learning.

   جامعة خاصة يترأسها معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات، والذي شغل منصب وزير الأشغال العامة الأسبق، وعطوفة الدكتور شكري المراشدة رئيس هيئة المديرين / المدير العام، حيث أثبت جميع العالمين فيها من رأس الهرم إلى البقية، قدرتهم في التعامل مع هذه الأزمة المستجدة واجتيازها والتعامل مع كافة الكوادر التدريسية والطلاب والعاملين فيها، من خلال عقد الكثير من الاجتماعات الإلكترونية قبل التوقف عن الدراسة داخل الحرم الجامعي وبعد التوقف إلكترونيا، وكذلك اجتماع معالي رئيس جامعة جدارا بشكل مستمر مع أعضاء الهيئات التدريسية والعمداء والطلبة، وتماشياً مع قرار مجلس الوزراء بخصوص تعليق الدوام في كافة مدارس وجامعات المملكة للتعامل مع فيروس كورونا المستجد، قرر معالي الرئيس الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات جملة من القرارات، والتي أدت في نهاية المطاف إلى إنجاح سير المنظومة التعليمية الالكترونية على الوجه المطلوب.

   "بدء عقد الجزء الأول من الامتحانات النهائية الإلكترونية في جامعة جدارا عن بعد" نعم بدأ في مساء أمس عقد الجزء الأول من الامتحانات النهائية الإلكترونية والتي تستمر من تاريخ 2020/5/21 إلى 2020/5/23 ابتداءاً من الساعة الثامنة مساءاً من مساء أمس وإلى الثامنة مساءاً من مساء يوم السبت، وتتراوح علامة الجزء الأول من الامتحانات النهائية الإلكترونية ما بين (10_20) حيث تعتبر هذه العلامة جزء من العلامة النهائية (60%)، وسيعقد الجزء الثاني من الامتحان النهائي الأخير بعد عيد الفطر السعيد في أواخر شهر آيار وتمتد إلى العشرة الأوائل من شهر حزيران، وجعل ما نسبته (40%) أعمال فصلية تشمل الحضور والغياب والواجبات والتقارير والامتحانات النصفية والشفهية، وحيث وأن الغاية المرجوة من عقد الجزء الأول من الامتحانات النهائية الإلكترونية والتي بدأت مساء أمس وتستمر إلى مساء السبت 5/23 هو التأكد من جهوزية السيرفرات (الخوادم)، وأمور أكاديمية أخرى، للتأكد ان هذه الخوادم ستعمل دون أي مشاكل في الجزء الثاني والأخير من الامتحان النهائي والذي سيبدأ في تاريخ 2020/5/28 بعد العيد بحول الله تعالى، وأن ما حدث في ليلة أمس هو شيء طبيعي نتيجة الضغط الكبير على الخوادم، وبناء على تعليمات معالي الرئيس فقد تم تصويب أمور السيرفرات الخوادم في جامعة جدارا بعد البطئ الذي حصل عند بداية امتحانات الجزء الأول من الامتحانات النهائية الإلكترونية ،ووفق لتوجيهاته المباشرة فقد عمل خمسة موظفين متخصصين من مركز الحاسوب لأنجاز المطلوب، حيث تم تجديد الترخيص مع شركة مايكروسوفت لسعة سيرفرات بواقع ستة أضعاف الموجود حاليا وحيث أصبح الدخول إلى موقع الجامعة الإلكتروني طبيعيا جدا، الحمد لله.

   "جامعة جدارا كانت وستبقى على قدر اهل العزم" نعم كانت وستبقى على قدر اهل العزم، وذلك بوجود القامة والشخصية المرموقة والفذّة معالي الرئيس الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات رئيس جامعة جدارا وهو قلب الجامعة النابض، وكذلك القامة والشخصية المرموقة والفذّة وهي العمود الفقري للجامعة، عطوفة الدكتور شكري المراشدة رئيس هيئة المديرين / المدير العام، من خلال اهتماماتهم المستمرة والمتابعة الحثيثة لمجريات الأمور على الساحة الأكاديمية الإلكترونية لجامعة جدارا، من خلال التنسيق المستمر مع عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية فهم كالجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالعمل المستمر، ولا أريد أن أنكر فضل عمداء الكليات في كافة التخصصات وفي مقدمتهم عطوفة الأستاذ الدكتور علي جبار عميد كلية القانون في جامعة جدارا، وهو من الشخصيات القانونية المرموقة والفذّة والتي أثبتت وجودها بشكل قوي داخل المنظومة التعليمية في جامعة جدارا من خلال توجيهاته والتنسيق مع كافة اعضاء الهيئات التدريسية، والشكر أيضا لورثة الأنبياء المعلمين أعضاء الهيئة التدريسية وهم حلقة الوصل ما بين الطلبة والجامعة، وكذلك جميع من يعمل في مركز الحاسوب والموظفين والعمال دون استثناء وكل من يعمل على ارض وحرم جامعة جدارا.

   وختاماً فإن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجلس التعليم، يؤكدون حرصهم الكامل على تحقيق مصلحة أبنائنا الطلبة الفضلى والسير بهم قدماً لإتمام عملية التعليم الالكتروني، وصولاً إلى تقديم الامتحانات إلكترونيا، ليصبح لدى منظومة التعليم العالي في الأردن تجربة متكاملة يمكن القياس عليها مستقبلا وتطويرها خاصة في حال كانت الظروف المستقبلية للفصول القادمة لا سمح الله تفرض على الجميع الإستمرار في خيار التعليم الالكتروني، وهذا يتطلب الاستعداد والجاهزية الكاملة، وكل عام والأردن وقائد الأردن وشعب الأردن وحكومة الأردن بألف خير.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2019)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني