مؤسسة الضمان الاجتماعي تحتفل باليوبيل الفضي الربيعة: استضافة الأردن مؤتمر الاستجابة الإنسانية في غزة جاء في وقت مهم وحساس وزارة الأشغال و"العمل الدولية" تبحثان سبل تعزيز التعاون وزير الزراعة يلتقي رئيسة وأعضاء جمعية اللوزيات لقاء تعريفي بجائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي في البلقاء بدء أعمال اليوم العلمي الدولي الخامس لطب الأسنان في جامعة العلوم والتكنولوجيا "اليرموك" وكلية وسكانسن الطبية الأمريكية تُبرمان مذكرة تفاهم تشمل التعليم الطبي الطلابي العجارمة يكتب: رمزيّة السيف والحقّ المصون..الشرعية ومبعث الأمان مناقشة أول رسالة ماجستير بقسم الإعلام وتكنولوجيا الاتصال في جامعة جدارا الشناق يقيم مأدبة غداء لأسرة جامعة جدارا بمناسبة حصول نجله "حازم" على درجة الماجستير في القانون .. صور قرارات مجلس الوزراء ليوم الأربعاء الموافق للثَّاني عشر من حزيران 2024م وصول طواقم المستشفى الميداني الأردني نابلس/3 ترافقها 8 شاحنات مساعدات البادية في عهد الملك الزبون يترأس اجتماعات لهيئات تحرير مجلات جامعة جدارا الشبلي: نسعى لتأسيس ممر إغاثي أردني لتسهيل وصول المساعدات إلى القطاع

القسم : عين الرقيب
تاريخ النشر : 10/06/2024 7:14:34 AM
بيان صادر عن حزب النهضة والعمال بمناسبة يوم الجيش والثورة الغربية الكبرى
بيان صادر عن حزب النهضة والعمال بمناسبة يوم الجيش والثورة الغربية الكبرى



الرقيب الدولي -

بسم الله الرحمن الرحيم

جلالة الملك المفدى و الجيش العربي العظيم،

بمناسبة حلول العاشر من حزيران، اليوم الذي يحمل في طياته ذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش، يتقدم حزب النهضة والعمال الديمقراطي بخالص التهاني والتبريكات إلى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، وإلى الشعب الأردني الوفي، وجيشنا العربي الباسل، وجميع أبناء الأمة العربية الأحرار.

لقد جسّدت الثورة العربية الكبرى، التي أطلقها الشريف الحسين بن علي يوم 10 حزيران 1916 من شرفة قصره في مكة، فكراً قومياً يمتد عبر السنين والأجيال، موجهة مسيرة الأمة العربية نحو آمالها وتطلعاتها. ولبّى العرب الأحرار نداء الشريف الحسين بن علي، مما جعل هذه الثورة حدثاً مفصلياً غير مجرى تاريخ المنطقة ومثل البداية لنهضة الأمة ووحدتها وخطوة أولى على طريق تحررها واستقلال شعوبها.

وبعد تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية، سعى الأردن بوصفه الوريث الشرعي للثورة العربية الكبرى إلى بناء وطن على مبادئ هذه الثورة من حرية ووحدة وحياة فضلى، وقد تحقق ذلك بجهود ملوك بني هاشم والأردنيين المخلصين منذ عهد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين وحتى عهد جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني ابن الحسين.

في هذا اليوم، نتذكر بكل فخر واعتزاز البطولات والتضحيات التي قدمها جيشنا العربي الباسل في سبيل حرية الأمة العربية ووحدتها. وكما قال جلالة الملك عبدالله الثاني في رسالته إلى رئيس هيئة الأركان المشتركة في 3 تشرين الأول 2016: "لقد تأسس الجيش العربي على مبادئ ورسالة الثورة العربية الكبرى، وظل ملتزماً بهذه المبادئ، متحملاً مسؤوليات جساماً سواء على المستوى الوطني أو العربي أو العالمي، فخاض معارك الأمة ونهض بدور إنساني في مختلف بقاع العالم للحفاظ على الأمن والسلم العالميين."

إن الجيش العربي هو سياج الوطن وعنوان أمنه واستقراره، ووريث رسالة الثورة العربية الكبرى. لقد كان له دور محوري منذ تشكله في معان عام 1920 وحتى اليوم، في حماية الوطن والمساهمة في بنائه وتطوره على المستويات كافة.

نستذكر اليوم بفخر مسيرة بناء الجيش العربي الأردني وتطوره على يد الملوك الهاشميين منذ عهد الملك المؤسس عبدالله بن الحسين، مروراً بالملك طلال بن عبدالله والملك الحسين بن طلال، وصولاً إلى جلالة الملك عبدالله الثاني الذي وصل بالأردن وجيشه إلى مراتب التميز والحداثة.

نتمنى لأردننا الحبيب المزيد من التقدم والازدهار، ولجيشنا العربي المزيد من القوة والمنعة، وأن تبقى ذكرى الثورة العربية الكبرى محفورة في وجدان الأمة كمصدر إلهام وفخر.

كل عام وأنتم بخير، وأردننا بألف خير.

أمين عام حزب النهضة والعمال الديمقراطي

مصطفى فريحات
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني