القسم : اقلام واراء
تاريخ النشر : 24/10/2020 4:41:03 AM
م.سليم البطاينه يكتب: كورونا وتنظيم المشهد الاعلامي وضبط بوصلة التصريحات !
م.سليم البطاينه يكتب: كورونا وتنظيم المشهد الاعلامي وضبط بوصلة التصريحات !
م.سليم البطاينه

م.سليم البطاينه * - 

التصريحات الإعلامية لها دور كبير في ذروة وقت الأزمات من حيث معالجتها وتناولها من ابعادها المختلفة سعيًا للوصول الى خطط تنقذ البلاد وحياة الناس !!!! فأيًا كانت تلك التصريحات بشأن كورونا لا بد ان يكون لها تاثير وثقة !!!! فالارتباك والتشتت والارتجالية تُضيع البوصلة نحو الهدف .... فلا يمكن لأي مجتمع في العالم يعاني من أزمة ان يطمئن ويرتاح دون وجود إعلام مسؤول وقادر ... لأن الشائعات كثيرة وهناك ارضية خصبة لها خصوصاً في وقت الأزمات.

فالإعلام مكون رءيسي من مكونات استراتيجية مواجهة الأزمة وهو احد الوسائل التي تؤثر في تشكيل اتجاهات الراي العام ......... فالإعلام في ظل هذه الأزمة هو إعلام مواجهة واعلام طوارىء !! الامر الذي يحتم على الحكومة تناول الأحداث من زوايا مختلفة في وصف مجريات الأزمة ونقل المعلومة بسرعة لإحاطة الناس بما يجري من احداث .... فالتنسيق الكامل بين أطراف ادارة الأزمة سيجنب البلاد حالات التوتر والخوف والتشكيك.

فهناك ارتفاع حاد بالحالات وتفشياً مجتمعيًا للوباء في جميع أنحاء البلاد ، والأرقام تفوق نسبتها في الولايات المتحدة الامريكية قياساً لعدد السكان مما يحتم علينا ضبط المشهد الاعلامي لخلق فلسفة موحدة لمواجهة الوباء ، وان نُقنن من التصريحات فأزمتنا هي أزمة ذات طابع فجائي !!!!!!!!! فالمشهد الان مضطرب ولا بد ان يتجلى فيه عامل الثقة ... وليس من خلال سياسة رد الفعل ... فهناك تصريحات لم يفصل بينهما اكثر من ساعتين.

فاللأسف فمعظم الحكومات التي جاءت بالفترة الاخيرة كانت تدعي انها تمتلك كثيراً من الخطط والبرامج يؤهلها لادارة شؤون البلاد بكفاءة عالية .. لكن عند وقوع الأزمات كانت ترتبك بحيث تبدأ بحالة من العشوائية في كثرة تصريحاتها الإعلامية !!!!!!!!!!!! فالخوف بات هو ان نصل لمرحلة من التضارب والتناقض بالمعلومات.

* عضو سابق في مجلس النواب الأردني.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2020)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني