"الأردنية" تحقق المرتبة 284 عالميا وتنضم لجامعات النخبة وفقا لتصنيف UNIRANKS بأسلوبها الغنائي التراثي المميز.. "هيام يونس".. تعود لمهرجان جرش. "هبة طوجي".. للمرة الأولى في مهرجان جرش للثقافة و الفنون. رئيس الديوان الملكي يلتقي وفودا من لواء الرصفية وتجارة الرمثا ومؤسسة السلام 78 شاحنة من المساعدات الإنسانية عبرت من الأردن لغزة في 5 أيام 49.3 دينار سعر الذهب عيار 21 بالسوق المحلية ارتفاع الذهب وسط تفاؤل حيال خفض الفائدة الأميركية رئيس جامعة جدارا يرعى اختتام دورتي تدريب مدربي الأيروبيك المائي وتحليل ذكاء الأعمال صول" تشارك في "جرش" 2024 وتغني لـ"غزة". المعشر: المحاولات الإسرائيلية لتهجير الفلسطينيين لن تنتهي القوات المسلحة تنفّذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على جنوب قطاع غزة مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي عشيرتي الرجوب والزعبي التربية: تسريب "أسئلة التوجيهي" ليس صحيحاً على الإطلاق نائب الملك يطلع على سير عمل البرنامج الوطني للأمن السيبراني الشاعر العراقي سعد محمد حسين يشارك في مهرجان جرش 2024.

القسم : اقلام واراء
تاريخ النشر : 11/06/2024 5:03:19 AM
تُـــنــسَــى كــأنَّــكَ لَــم تَــكُــن
تُـــنــسَــى كــأنَّــكَ لَــم تَــكُــن


بِقَلَم : د.محمد يوسف أبو عمارة

تُنسى كأنَّكَ لم تَكُنْ ... تُنْسَى كمصرعِ طائرٍ
ككنيسةٍ مهجورةٍ تُنْسَى... كَحُبٍّ عابرٍ
وكوردةٍ في الثَّلجِ تُنْسَى ... ( مَحمود دَرويش ) 

نَعَم تُنسَى ، أنتَ نَعَم .. تُنسَى كأنَّكَ لَم تَكُن ... كَم مِنَ الأَشخاص يَعتَبِرونَ أَنفُسَهُم عابِرين للأشياء وأنَّ العَمَل لا يَقومُ إلّا عَليهِم ، وكَم يُفَكِّرونَ ويَزهَقونَ السَّاعات والأيّام تَخطيطاً ورَسماً لِمُستَقبَل مَجهول مَحمول عَلى سِجَّادةٍ طائِرَةٍ لا تَدري أينَ تَهبط ...

كَم خَطَّطَ أَحَدهُم لِحَياةِ أبنائِه مِن بَعدِه .. وقَسَّمَ الميراث في حَياتِه .. ومَات دونَ أن يَستَمتِع بِحَياتِه أو مالِه أو وَقته ونُسي بَل ونَسِيَهُ أبنائِه الذين أنفَقَ زَهرَة شَبابِه في التَّخطيطِ لَهُم ... 

وكَم أفنى آخر حياته بِبِناء مَنزِل يَضُمُّ أبنائهُ مَعاً وخَطَّطَ لِمُستَقبَل يَجمَع فيهِ أَبنائه وأَحفاده وعِندَما مات بِيعَ المَنزِل ونُسيَ هو وخُطَطَهُ جَميعَها وصَفَّت في ذاكِرَة النِّسيان ...  

وكم كان أحدهم يعتقد أن شركة ما ستنهار إذا ما غاب ليوم واحد … وغاب للأبد والشركة ما زالت تعمل بل وتطورت …


نَعَم أنتَ تُنسى ... وأنتَ فَقَط مَن تَتَذَكَّر نَفسك لِذلك فَنَفسُكَ تَستَحِق مِنكَ أَن لا تَنساها وأن تَعيشَ مَعها ولَها كُل اللَّحظات الجَميلة ...

ثُمَّ تَذَكَّر نَفسَكَ لأنَّ الجَميع سَيَنساك فَلا يُخَلِّدُك أحَد .. عِش لِنَفسِك ولآخِرَتِك ولِمَن حَولك ولكن .. عِش لِنَفسِكَ .. أنتَ الأَهَم وأنتَ مَن تَستَحِقُّ أن تَتَذَكَّر نَفسك .. لأنّي أُكَرِّرُ 

سَتُنسَى كَأنَّكَ لَم تَكُن ... أنتَ نعم أنتَ 

فلنعترف أمام أنفسنا بأننا نعيش وهم دور البطولة الوهمية ، أبطال من ورق وورق قابل للاحتراق لأجل اللاشيء…

لذلك كن أنت ولا تحترق لأجل أي شيء…
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني