القسم : عربي - دولي
تاريخ النشر : 14/01/2020 4:49:52 AM
عون يتهم بعض القوى السياسية باستغلال التحركات الشعبية
عون يتهم بعض القوى السياسية باستغلال التحركات الشعبية
الرقيب الدولي -
  
 قال الرئيس اللبناني ميشال عون، ان محاولات استغلال بعض القوى السياسية للتحركات الشعبية أدّت الى تشتّت بعضها وإغراقها في راديكالية رافضة، وأفقدتها الوحدة التي انطلقت منها للمطالبة بإحداث التغيير، مشيرا الى أنه "يعول على اللبنانيين الطيبين في الشوارع والمنازل لمحاربة الفساد".

وأكد عون في خطاب القاه امام اعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى لبنان، ان الضغط الاقتصادي المتزايد ادى الى نزول الناس الى الشارع بمطالب معيشية محقة وبمطلب جامع لكل اللبنانيين وهو محاربة الفساد. 

وأشار الى ان التظاهرات خصوصاً في بداياتها، "شكلت فرصة حقيقية لتحقيق الاصلاح المنشود لأنها هزّت المحميات الطائفية والسياسية وقطعت الخطوط الحمر وباتت المحاسبة ممكنة، وأعطت دفعاً قوياً للقضاء فتحرك في أكثر من اتجاه، وأقرت الحكومة السابقة ورقة اصلاحات كان يستحيل اقرارها في السابق".

وبشأن الموضوع الحكومي قال عون، " لقد كانت ولادة الحكومة منتظرة خلال الاسبوع الماضي، ولكن بعض العراقيل حالت دون ذلك، وعلى الرغم من اننا لا نملك ترف التأخير، فإن تشكيل هذه الحكومة يتطلّب اختيار أشخاص جديرين يستحقون ثقة الناس والمجلس النيابي ما تطلب بعض الوقت؛ فالمطلوب حكومة لديها برنامج محدد وسريع للتعامل مع الأزمة الاقتصادية والمالية الضاغطة، ومجابهة التحديات الكبيرة التي تواجه لبنان وكل المنطقة، وسنبقى نبذل كل الجهود الممكنة للتوصل الى الحكومة الموعودة، مقدّمين المصلحة الوطنية العليا على أي اعتبار آخر".

وأشار الى أن ملف النازحين السوريين "لا يزال يشكل أزمة تضغط بكل ثقلها على جميع الصعد في وقت لم يتحمّل المجتمع الدولي فعلياً مسؤولياته لا في دعم العودة ولا في دعم لبنان للتخفيف من تأثير هذا النزوح".
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2019)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني