المهندس سليم البطاينه يكتب: مائة عام من عمر الدولة وما زال هناك من يؤرقه هوس الهوية ؟ !!!! المهندس سليم البطاينه يكتب: عبدالرؤوف الروابدة السياسي المُفكر .... والظاهرة السياسية التي يصعب تقليدها أو تكرارها. المهندس سليم البطاينه يكتب: الدولة في مئويتها والبحث في دفاتر الماضي .. وإعادة إنتاج النُخب وصناعة الوعي !!!!! المهندس سليم البطاينه يكتب: الهوية السياسية للحكومة ليبرالية أم محافظة ؟ وإين هي من الولاية العامة ؟ وهل حان الوقت لنجرب وزراء سياسين ؟ الداود: شركة الجسر العربي كبدت قطاع الشاحنات 50 مليون دينار وافقدت الاردن سوق القارة الافريقية محمد الحوامده "أبو مصعب" يكتب: رسالة لكم أيها النواب ! الزميلة رزان حموده تهنئ زوجها محمد أزمقنا بمناسبة الترفيع المهندس سليم البطاينه يكتب: ٣٢٠ طنا من الحمص المتعفن و ١٢ حاوية سمسم مليئة بالديدان والحشرات دخلت البلاد .... كيف دخلت ؟ المهندس سليم البطاينه يكتب: مشروع العطارات ... تسوية الخلاف خيراً من اللجوء إلى التحكيم !! وإدارة المخاطر هي أقل كلفة من إدارة الازمات !!!! الغزو يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الانسان المهندس سليم البطاينه يكتب: فتشوا بين صفحات التاريخ فهي مليئة بالحكايات ... الزعيم شلاش المجالي شقيق أول سجينتين سياسيتين بالشرق الاوسط د أميرة يوسف ظاهر تكتب: كورونا يشرف على الرحيل .. وما هي الدروس المستفادة ؟ المهندس سليم البطاينه يكتب: عندما تجتمع الشللية والزبائنية تفسد الحياة السياسية !!! المهندس سليم البطاينه يكتب: قرأة في نتائج الانتخابات الكويتية والتغير في المعادلات الانتخابية .. وتشكيل جديد للمشهد السياسي القادم "الرقيب الدولي" تهنئ النائب العودات بفوزه برئاسة مجلس النواب

القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 28/11/2020 5:48:04 AM
الدبك يستذكر مناقب فقيد الوطن نصوح محي الدين
الدبك يستذكر مناقب فقيد الوطن نصوح محي الدين
المرحوم نصوح محي الدين
الرقيب الدولي -

كتب العقيد المتقاعد من الامن العام المحامي الدكتور رمزي الدبك عبر صفحته على فيسبوك ، كلمات مؤثرة استذكر فيها مناقب فقيد الوطن مدير الامن العام الاسبق الفريق اول ركن متقاعد نصوح محي الدين تاليا نصها :

رحم الله (المدرسة) الشرطية صاحب النهج الامني الواضح.. الصلب.. الشفاف.. الحديث والمتطور.. الفريق ناصوح محي الدين...

ووفاءاً له ولإخلاصه ولكل ما قدمه للامن العام مع زملاء كانوا له عونا وناصحاً ولا يقلون خبرةً وأمانةً وإخلاصاً...

وإحتراماً لإيثاره المعروف عنه وهو ان يبقى ذلك (رجل الامن البعيد عن الاضواء).. وإحتراماً لزملاء واصدقاء على صفحتي أعلم كما يعلمون بأن ليس كل ما نعرفه نستطيع قوله او حتى يجب ان نقوله.. 

لذلك كله.. وأما وقد رحل "القريق" إلى جوار ربه اليوم فسأكتفي بذكر جزئية واحدة مما قدّمَته (مدرسته) للامن العام.. والتي مع ما يبدو لغير المختص او الخبير انها جزئية (صغيرة) الا انها وخصوصاً عندما تضاف للكثير فسيتضح للجميع حجم أهميتها..

وتلك الخطوة التي أعتبرها هامة جداً والتي أقدم عليها الفريق ناصوح وعاونه بها بلا شك أيضاً(طاقمه)...والتي انطلقت من سعة خبرتهم الشرطية والامنية وحسن اطلاعهم واستقرائهم للواقع الجرمي.. كانت وستبقى بالنسبة لي ولكل من يعرفها او إطلع عليها تشكل (قفزة) نوعية في بناء وتطوير وتحديث العمل الشرطي في الاردن.. وحلقة مهمة وحساسة جداً من حلقات المنظومة الامنية الاردنية في مكافحة الجريمة على مختلف انواعها وكل صنوفها... ألا وهي تشكيل ادارة البحث الجنائي (والتي كانت نواتها ادارة بحث جنائي العاصمة في ذلك الوقت) .. ومنحها صفة اعتبارية وهوية ادارية جديدة.. والقيام بخطوة (مفترضة) لا تقل اهمية يستلزمها ذلك التطوير وهي استحداث أقسام مسرح الجريمة تشكل جزءاً لا يتجزأ من فرق تحقيق البحث الجنائي (كان نواتها قسم مسرح جريمة في ادارة بحث جنائي العاصمة)..

لا شك ان تلك الخطوة باتت تشكل معلماً مهماً من معالم مسيرة التحديث والتطوير لجهاز الامن العام وتتقاطع بشكل كبير مع توفير خدمة امنية حديثة وفعالة للمواطن والمقيم في الاردن...ولن يستطيع البعض ان يتخيل حجم المعارضة وعدم القبول (من داخل الجهاز وخارجه) لهذه الخطوة في ذلك الوقت.. والتي تجاوزت ذلك ايضاً لأمور لا يمكن ذكرها في هذا المجال.. إلى ان أصبحت تلك (الرؤيا) او المشروع حقيقة على ارض الواقع بعد ان ترك الفريق الجهاز بثلاثة سنوات وتحديداً في العام ٢٠٠٣ حيث ظهرت ادارة البحث الجنائي ككيان اداري وعملياتي واستخباري قائم بذاته.. ونواتها في ذلك الوقت (العاصمة والزرقاء واربد)... 

لا يتسع المجال لذكر جميع ما قدمه الفريق ناصوح وزملائه.. وليس هذا مقام ذلك...

سيسجّى جثمان الفريق الثرى اليوم في مسقط رأسه وحاضنة شبابه إربد... اسأل الله له الرحمة والمغفرة..ولأهله ومحبيه حسن العزاء... وانا لله وانا اليه راجعون
التعليقات
Abdullah ALKHATIB
رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته كان مدرسة بكل معانيها اداء وتطور وعطاء وتميز في مكافحة الجريمة وتطور الامن العام ودعم منتسبيه
28/11/2020 - 8:02:02 AM
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2020)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني