المعاني يكتب : "تطيير الزهق" مفيدٌ في زمن الكرونا بسام ابوارميله يكتب : وباء كورونا في ميزان مبدأ المشروعية الادارية شركة جامعة جدارا تتبرع ب 5 آلاف دينار لجمعية سوم الخيرية رثاء قامة وطنية...و100 عام على إنعقاد مؤتمر قم..والعزام عشيرة وطن سليم البطاينه يكتب : رسائل يجب قرائتها ، الدروس والعبر التي علمتنا اياها كورونا !!!! مناقشه أول رسالة ماجستير في جامعة جدارا عبر منصة التواصل عن بُعد المعاني يكتب : بعد فقد روح أردنية.. المغتربون بين الخوف من كورونا والحنين إلى الوطن جامعة جدارا تطلق حملة تبرع لدعم الجهود الوطنية في التصدي لوباء الكورونا عبيدات يلتقي طلبة جامعة جدارا بخاصية التواصل عن بُعد مشاركة عزاء رجل الاعمال الأردني غيث خريس يتبرع بـ 355 الف دولار لمستشفى الملك المؤسس مدير عام شركه مياه اليرموك منذ شهر لم يعد لمنزله لتأمين توصيل المياه للمواطن في الشمال خلية الأزمة في جماعة عمان لحورات المستقبل تواصل عملها . الدكتور الجراح يكتب: حصانة النوّاب بين منطوق لم يقصد ومقصود لم ينطق البلعاوي يكتب : جائحة كورونا وأجر العامل

القسم : مجهر الرقيب
تاريخ النشر : 21/02/2020 10:26:28 AM
الاعلامية المغربية الدوبلالي تحاضر في اتحاد الكتاب
الاعلامية المغربية الدوبلالي تحاضر  في اتحاد الكتاب
الرقيب الدولي - 

استضاف اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين بمقره مساء أمس الخميس، الاعلامية المغربية جهان الدوبلالي للحديث عن " دور الاعلام في خدمة الثقافة " .

وقال رئيس الاتحاد عليان العدوان في كلمة ترحيبية إن ابواب الاتحاد مفتوحة لجميع الكتاب والأدباء (اردنيين وعربا) من أجل ثقافة عربية جامعة، مشيرا إلى أن هنالك العديد من المشتركات السياسية والثقافية التي تجمعنا بالمملكة المغربية الشقيقة .

وقالت الدوبلالي، خلال اللقاء الذي أدارته رانيا أبو طربوش، إن هنالك عزوفا لدى المواطن المغربي كما العربي عن الثقافة، مشيرة إلى أنه تم إجراء العديد من اللقاءات لإعادة الثقة إلى الفكر والثقافة ولخلق حوارات لتشجيع المواطن على القراءة والانخراط بشكل أكبر في الشأن الثقافي والفكري . 

وبينت أن الدولة المغربية ومنظمات المجتمع المدني واتحاد كتاب المغرب بدأوا بخلق فضاءات جديدة لتحفيز المواطن على القراءة وتقريب المثقفين من المواطن المغربي، إضافة إلى عدد من المبادرات الثقافية والادبية كمعرض الكتاب الدولي في المغرب، والذي بلغ نسخته 18 وذلك لخلق فضاءات أدبية لتبادل الافكار والغوص في بحور عوالم الثقافة والفكر .

وقالت" إن الاعلام ركيزة مهمة للإعلاء من شأن الثقافة، فلولا الاعلام لما انتشرت الثقافة وبالمقابل لولا الثقافة لما بقي الاعلام صامدا ،" مشيرة الى طغيان وسائل التواصل الاجتماعي، اضافة الى وتيرة الحياة السريعة التي اشغلت المواطن، حيث لم يعد يجد متسعا ووقتا كافيا لقراءة الكتاب واكتفى بما تنشره وسائل التواصل والتي تفتقد أكثرها الى الدقة والمصداقية . 

وقالت إن المغرب تأثر بالثقافة الغربية بحكم قربه الجغرافي من أوروبا إلا أنه لم يفقد هويته الثقافية العربية، إذ أن ذلك التأثر بقي في المظهر ولكنه لم يصبه بالعمق ولم يتخل المواطن عن انتمائه لأمته ولثقافته وتقاليده العربية الاصلية . 
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2019)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني