نحو 170 ألف زائر لمهرجان الزيتون الوطني المستشفى الميداني الخاص 2 في جنوب غزة يستقبل 190 حالة طارئة خلال يومين بتوجيهات ملكية إخلاء سيدة أردنية وابنتها وطفل أصيبوا في غزة الملك ينبه لدى لقائه رئيس وزراء إيرلندا من خطورة تداعيات استمرار العدوان على غزة الرئاسة الفلسطينية تدين استئناف العدوان الإسرائيلي على غزة الملك للرئيس الفرنسي: تجدد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة سيفاقم من حجم الكارثة الإنسانية مفوض حقوق الإنسان: استئناف العمليات العسكرية في غزة كارثة مروعة الملك يبحث مع الرئيس البلغاري الأوضاع المتدهورة في غزة الملك يُحذر لدى لقائه سوناك من النتائج الكارثية لاستئناف العدوان على غزة واستهداف مناطق مكتظة بالسكان مسيرات حاشدة تنديداً باستئناف العدوان الإسرائيلي على غزة وزير الأوقاف يفتتح مسجد سيدنا محمد بشفا بدران الملك يلقي كلمة في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بالإمارات 13 شهيداً جراء قصف الاحتلال شرق غزة ورفح سبعة شهداء في رفح وجنوب غزة بنك تنمية المدن والقرى يشارك في مؤتمر الأطراف cop28

القسم : اقلام واراء
تاريخ النشر : 17/09/2023 11:37:03 AM
الصفدي في لندن..أداء برلماني دبلوماسي رفيع
الصفدي في لندن..أداء برلماني دبلوماسي رفيع


مازن خير الزعبي 

دللت زيارة رئيس مجلس النواب أحمد الصفدي إلى العاصمة البريطانية لندن، عن أداء رفيع لرئيس برلمان تحدث بمنطوق ومعرفة عميقتين، متناولاً أمام رئيسي مجلسي العموم واللوردات، ملفاتٍ وطنية، طالما بقيت حاضرة على سلم أولويات جلالة الملك عبد الله الثاني وعلى أجندة مؤسسات الدولة الأردنية، بدءاً من القدس وليس انتهاءً بالتراجع الحاد في دعم اللاجئين السوريين.

ومن خلال اللقاءات التي تم مشاهدتها عبر وسائل إعلام محلية وأجنبية، فقد كان رئيس مجلس النواب كما يقال حافظاً جيداً لدرسه، فهو يدرك استراتيجية وعمق العلاقة بين المملكتين، ويعرف حجم الأثر البريطاني في مراكز القرار الدولي، ولذا كان يركز على أهمية وقف الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية ويتحدث بأهمية بالغة عن دور الوصاية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

كما تحدث الصفدي بلغة المعرفة والأرقام، عن حجم التراجع الدولي في دعم اللاجئين السوريين والدول المستضيفة لهم وعلى رأسها الأردن، وهو يعرف هنا أيضاً كيف كانت مخرجات مؤتمر لندن 2019، وحجم التعهدات الدولية في دعم الأردن وما تم تنفيذه من عدمه.
الصفدي وفي موقف رجل الدولة الذي يتحدث بمنطوق العارف والمدرك لأهمية مسارات التحديث السياسي والاقتصادي والإداري التي وجه إليها جلالة الملك عبد الله الثاني، تحدث أمام المسؤولين البريطانيين بثقة عن فكرة الدولة الأردنية في تمكين المرأة والشباب عبر ما تم إقراره من تعديلات على الدستور وقانوني الانتخاب والأحزاب.

إنها زيارة مهمة بالفعل وهي الأولى لرئيس مجلس نواب أردني إلى مجلس العموم، وأظهرت حجم التقدير والثقة بالأردن، وهي ثقة نستمدها دوماً من المواقف الحكيمة لجلالة الملك عبد الله الثاني، وهي زيارة تدلل أيضاً على حجم أثر وتأثير الدبلوماسية البرلمانية بوصفها رافداً يصب في المحصلة في خزان المصلحة الوطنية.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني