مندوبا عن الملك وولي العهد..العيسوي يعزي عشيرة النسور برعاية الدكتور فواز الزبون .. بدء فعاليات المؤتمر الدولي التاسع لكلية الآداب واللغات في جامعة جدارا .. صور وزير الخارجية يلتقي أمين عام المجلس الدنماركي للاجئين جائزة التميز الإعلامي العربي تتلقى 100 ترشح بترا تشارك بحملة للتبرع بالدم القوات المسلحة الأردنية تنفذ 7 إنزالات جوية شمالي قطاع غزة وسط حضور دبلوماسي.. محافظة يرعى افتتاح فعاليات الأسبوع الدولي الرابع لجامعة اليرموك- صور مستشار جلالة الملك يطلع على عدد من المراكز البحثية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الجمارك تحبط محاولة تهريب73.5 ألف حبة كبتاجون في مركز حدود جابر وفد أردني يشارك في اجتماعات دورة مجلس الاستثمار البريدي 2024 عطلة للمسيحيين بمناسبة أحد الشَّعانين وعيد الفصح المجيد المياه : ضبط وردم 18 بئرا مخالفة في الشونة الجنوبية بدء مؤتمر "التقانات الحيوية لتحقيق الأمن الغذائي" في جامعة جرش المعونة الوطنية يوقع اتفاقية شراكة مع جمعية أركان المجتمع للتنمية العمل تحرر 1004مخالفات وتنذر 1441منشأة خلال الربع الأول للعام الحالي

القسم : منوعات
تاريخ النشر : 09/11/2023 3:34:38 PM
لغز أبو الهول ثانية.. دراسة قد تثبت رأياً عمره 40 سنة!
لغز أبو الهول ثانية.. دراسة قد تثبت رأياً عمره 40 سنة!


الرقيب الدولي -

لا شك في أن الأهرامات واحدة من عجائب الدنيا التي لطالما كثرت الأحاديث عنها.

ولعل "أبو الهول" الذي يعد أحد أكبر التماثيل الحجرية على وجه الأرض، أكثرها شهرة.

فما أصل هذه الأسطورة؟

يُعتقد عموما أن المصريين القدماء بنوا أبو الهول في الألفية الثالثة قبل الميلاد، في مكان ما بين 2520 قبل الميلاد و2494 قبل الميلاد.

إلا أن جدلا كبيرا أحاط هذه التحفة حول نموذج الحياة الواقعية المستخدم للوجه عندما تم بناؤه، ومن قام ببنائه أصلا؟.

فمنذ أكثر من 40 عاما، افترض عالم الفضاء والجيولوجي فاروق الباز، المعروف بأبحاثه الميدانية في الصحاري حول العالم، أن الرياح لعبت دورا كبيرا في تشكيل تمثال "أبو الهول" بالجيزة قبل أن يضيف المصريون القدماء تفاصيل السطح إليه.

واليوم، تقدم دراسة جديدة أدلة تشير إلى أن هذه النظرية قد تكون معقولة، وفقا لبيان صحفي صادر عن جامعة نيويورك، حيث شرع فريق من العلماء في مختبر الرياضيات التطبيقية بجامعة نيويورك في معالجة النظرية من خلال تكرار ظروف المناظر الطبيعية منذ حوالي 4500 عام، أي عندما تم بناء تمثال الحجر الجيري على الأرجح، وكذلك إجراء اختبارات لمعرفة كيفية تلاعب الرياح بالتكوينات الصخرية.

بدوره، كشف مؤلف الدراسة الكبير ليف ريستروف، وهو أستاذ مشارك في معهد كورانت للعلوم الرياضية بجامعة نيويورك، عن أن النتائج الجديدة توصل إلى قصة محتملة لكيفية ظهور التكوينات الشبيهة بأبو الهول عبر "التآكل".

ولفت إلى أن النتائج المعملية أشارت إلى أن الأشكال التي تشبه أبو الهول بشكل مدهش يمكن أن تأتي في الواقع من المواد التي تتآكل بسبب التدفقات السريعة، وفقا لمجلة Physical Review Fluids.

 أبو الهول (آيستوك)
أبو الهول (آيستوك)
وقام الفريق بإنشاء ياردانغ نموذجية من الطين، وهو شكل طبيعي من الرمال المدمجة التي تتشكل من الرياح في المناطق الصحراوية المكشوفة، وكذلك بغسل التكوينات باستخدام تيار سريع من الماء لتمثيل الريح.

واستنادا إلى تكوين أبو الهول العظيم، استخدم الفريق شوائب أكثر صلابة وغير قابلة للتآكل داخل التل الطيني الناعم الذي لا ملامح له، ومع التدفق من نفق المياه، وجد الباحثون أن شكل الأسد قد بدأ في التبلور فعلاً.

إلى ذلك، علق الباز لشبكة CNN في رسالة بالبريد الإلكتروني، بأن هذه الفرضية مبنية على العمل الرائد الذي قام به عالم جيولوجيا الكواكب الراحل رونالد غريلي، والذي قام بمحاكاة أنفاق الرياح لاستكشاف كيف يمكن لتآكل الرياح أن يشكل الهياكل في الصحراء.

وقال الباز إنه لا يعتقد أن هذه الدراسة الجديدة تقدم أي دعم إضافي لنظريته الأصلية.

في حين شككت سليمة إكرام، أستاذة علم المصريات المتميزة بالجامعة الأميركية بالقاهرة، بالأمر، معتبرة أنه وبمجرد نحت تمثال أبو الهول، لعبت الطبيعة دورا في تشكيله الإضافي.

 
نظريات كثيرة

يشار إلى أن الباحثين كانوا وضعوا على مر السنوات عدة نظريات تفسر أصول أبي الهول العظيم، إلا إن أغلبها قد دحضته الأبحاث والجديدة.

وتشير بعض النظريات إلى أن وجه أبي الهول يشبه وجه خوفو، ونستنتج من ذلك أن خوفو هو بانيه.

في حين تقول نظرية أخرى إن الفرعون دجيدفر ابن خوفو -الأخ الأكبر غير الشقيق لخفرع- هو من شيَّد أبا الهول العظيم تخليدًا لذكرى والده، دون أي تأكيدات رسمية.(العربية نت).

التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني