إلقاء القبض على ثلاثة أشقّاء اعتدوا على شخص بالأدوات الحادة "اليرموك" تنظم يوما ثقافيا طلابيا للغة الإسبانية رئيس الديوان الملكي يلتقي وفدا من شباب وشابات الزرقاء تعزيزًا للتعاون البحثي والأكاديمي جامعتي العلوم والتكنولوجيا والشارقة الاماراتية توقعان مذكرة تفاهم رئيس جامعة جدارا يرعى ندوة حول تطوير التعليم العالي وأولويات برنامج "إيراسموس بلس" وزير المياه ومسؤولة أميركية يدشنان محطة ضخ الواحة الغذاء والدواء تضبط مكملات غذائية للتنحيف يروج لها إلكترونيًا وزير الخارجية يعزي بوفاة الرئيس الإيراني والوفد المرافق اتفاقية لتركيب أنظمة الخلايا الشمسية لبلدية شرحبيل بن حسنة تربية الكرك تحتفل بذكرى عيد الاستقلال واليوبيل الفضي 49 دينارا سعر الذهب عيار 21 بالسوق المحلية وزير الأوقاف: انطلاق أولى قوافل الحجاج بداية الشهر المقبل اتفاقية لتعزيز كفاءة أنظمة التزويد المائي في الفحيص وماحص الذهب يرتفع إلى مستوى قياسي جديد دعوة الصناعيين للاستفادة من صندوق دعم الصناعة

القسم : اقلام واراء
تاريخ النشر : 21/01/2023 4:32:58 AM
المستشاره د.زهراء التميمي تكتب: من يسدد الديون الامريكية ؟
المستشاره د.زهراء التميمي تكتب: من يسدد الديون الامريكية ؟
المستشاره د.زهراء التميمي

المستشارة / زهراء التميمي 

تبلغ ديون أمريكا أكثر من 30 تريليون دولار ، أي أكثر من 27 تريليون دولار من الناتج القومي الإجمالي السنوي بالطبع هذا الدين الرهيب يقع على عاتق حكومة الولايات المتحدة  وبالتحديد على الشعب الأمريكي - وفي بلد مثل الأرجنتين مدين بحوالي 60 مليار دولار وعانى الكثير على مر السنين ولم يكن قادرًا على سداد ديونه فهل يمثل هذا العدد المخيف من الديون المستحقة على الحكومة الأمريكية مشكلة وهل يمكن للحكومة تسديده ..؟

صحيح ان الرقم مفزع للغاية ولكن .. يمكن للحكومة الامريكية دفعه بالكامل في 3 أيام ... بحل بسيط للغاية ... كطباعة المبلغ بالكامل دفعة واحدة 
 
وهنا لابد من الاشارة الى ان حكومة الولايات المتحدة لن تقوم باجراءات لاتخاذ هذا الحل وإذا قررت ذلك فلن تستطيع القيام به.

وكذلك لن تقبل الدول الدائنة مثل اليابان وأوروبا والصين بذلك  ولكن عجبا لماذا لايوافقون على انفاذ هذا الحل !؟  حتى ان كبار  أمريكا الدائنون سيرفضون ذلك 
فلماذا  ؟ 

يعود ذلك الى أن طباعة هذا الكم الهائل من سندات الدولار سيزيد من كمية النقد في متناول البنوك والأفراد مما يتسبب في تضخم قاتل وانهيار فوري كامل في القيمة بسبب تخفيض الدولار إلى أقل من 10٪ من قيمته الحقيقية مما سيفقد الدولار مكانته العالمية كأول عملة احتياطية باهظة الثمن وهذا سيدخلهم في منعطف يجر الى  استبعاد كامل وشامل للاقتصاد الأمريكي ويتسبب بإنخفاض قيمة الدولار مما يشكل  التدمير الكامل لقيمة الدين المستحق للدولة ذات الديون الأكبر وهذا يعني انهيارًا خارجيًا وداخليًا كبيرًا لاقتصادهم واستثماراتهم وهذا مثل إقراض شخص 1000 دولار بسعر 3.5 شيكل مثلا ، أو 3500 شيكل  وسيعيدها لك عندما يساوي 1 دولار 0.5 شيكل أو 500 شيكل

الا ان ليس لحكومة الولايات المتحدة ولا حتى رئيس الولايات المتحدة نفسه رأي في طباعة النقود لأن قرار الطباعة هو سلطة حصرية للحكومة الفيدرالية 

فالخزينة الأمريكية التابعة لوزارة المالية الفدرالية هي فقط التي تمتلك المطابع و تطبع النقود و لكن لا يمكنها الطباعة إلا بتعليمات محددة 
و مباشرة من الفيدرالي ولا يتم شراء الأوراق المالية المطبوعة من قبل الحكومة إلا بسعر منخفض 

من قبل الاحتياطي الفيدرالي وإقراضها إلى حكومة الولايات المتحدة بمقابل سندات الخزانة  وبيعها للولايات والمستثمرين في مقابل أسعار الفائدة التي تحددها الحكومة إجمالي كمية الدولارات المتداولة في العالم لا تتجاوز 2.5 تريليون دولار ، وأكثر من ثلثيها خارج الولايات المتحدة 

أعني ، أقل من تريليون دولار من الأموال في أمريكا في جميع أنحاء العالم فكيف لو طبعوا قيمة الدين كله أو نصفه ... أو حتى ربعه ... ؟

على سبيل المثال ، تمتلك اليابان سندات مالية للخزانة ألامريكية بقيمة 1.3 تريليون دولار ، وهو ما يعادل ديون الحكومة الأمريكية  والتي تتلقى عليها فوائد ودفعات مقابل ذلك بافتراض أن الأمريكيين يخبرون اليابانيين أنهم سيدفعون ديونهم بالكامل في غضون أسبوع  فإن الاقتصاد الياباني سينهار تمامًا في غضون ثلاثة أيام وستعلن البنوك اليابانية الإفلاس الكامل  ورغيف خبز واحد يساوي ألف دولار في غضون ساعات قليلة وسيكون هذا كمثل من نجا من حادث خطير لكنه مات جراء مضاعفات العملية الجراحية التي اجريت له .
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني