تشكيلات اكاديمية واسعة في جامعة جدارا .. أسماء بيان أردني عُماني مشترك في ختام زيارة الملك إلى سلطنة عُمان "التعليم العالي" تعلن نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية العيسوي يلتقي وفد من رابطة عشيرة العبيديين .. صور مجلس الوزراء يُقرِّر تثبيت التَّوقيت الصَّيفي‬⁩ طوال العام رئيس جامعة جدارا يتفقد سير عملية استقبال وتسجيل الطلبة الجدد .. صور النائب الشلول يكشف عن وجود تجاوزات في شركة مياه اليرموك .. صور الصحة العالمية تدرج في قاعدة بياناتها بحثا لأكاديميين من كلية القانون بجامعة جدارا عن كورونا حوارية تبحث تعزيز التعاون بين القطاع الخاص ومؤسسة التدريب إحباط محاولتي تهريب مخدرات أُخفيت بمخابئ سرية .. صور جامعة جرش تستقطب طلبة ماليزيين لدراسة الفقه وأصوله واللغة العربية الزراعة: زيادة صادرات الخضار والفواكه والاغنام الحية و بيض التفريخ الدقامسة ناطقا اعلاميا بإسم وزارة الأوقاف الشؤون البلدية وخدمات اربد ينظمان حملة للتبرع بالدم الرحاحلة: تعزيز منظومة الحماية الاجتماعية هو العنوان الرئيس لمشروع القانون المعدل .. صور

القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 14/09/2022 12:02:56 PM
الحنيطي يتابع اختتام فعاليات تمرين الأسد المتأهب ٢٠٢٢ .. صور
الحنيطي يتابع اختتام فعاليات تمرين الأسد المتأهب ٢٠٢٢ .. صور


الرقيب الدولي  -

 تابع رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي اليوم الأربعاء، اختتام فعاليات تمرين الأسد المتأهب 2022، في أحد ميادين التدريب المخصصة، والذي شاركت فيه قوات من 27 دولة شقيقة وصديقة إضافة إلى الأردن من مختلف الصنوف البرية والبحرية والجوية.

واستمع اللواء الركن الحنيطي إلى إيجاز قدمه المساعد للعمليات والتدريب العميد الركن عبدالله الشديفات بين فيه أن القصد العام من تمرين الأسد المتأهب هو إيجاد بيئة عسكرية مشتركة ما بين الدول المشاركة في مجال التخطيط الاستراتيجي وصناعة القرار العسكري المشترك والتخطيط العملياتي والتعبوي وبناء عقيدة  قتالية مشتركة تتمكن من خلالها القطعات المشتركة في العمل في بيئات عملياتية متنوعة بجهد عسكري مشترك متناغم لتحقيق الهدف المشترك، مشيراً إلى أن الهدف من التمرين تدريب القادة وهيئة الركن على التخطيط والتنفيذ للعمليات المشتركة، وتدريب القطعات المشاركة على العمل في بيئة عمليات ذات تهديدات مركبة تقليدية وغير تقليدية (الحرب الهجينة) ،ورفع الجاهزية والقدرة القتالية للقطاعات المشتركة. 

وقال قائد قوة الواجب المشترك العميد الركن نجي المناصير: "جاء هذا التمرين لتحقيق الردع الاستراتيجي لمن يحاول المساس بأمن الوطن واستقراره، والعمل على استثمار أهداف التمرين في مجال تطوير القدرة على مكافحة الإرهاب، وأمن الحدود البرية والبحرية، والأمن السيبراني، ومقاومة الطائرات المسيرة، والعمل ضمن بيئة العمليات والمعلومات".     

واشتمل التمرين الذي نفذته قوات برية وجوية من مختلف القطعات العسكرية، على عمليات الاستطلاع والتعامل مع العناصر الإرهابية من قبل جماعة الاستطلاع وقوات التدخل السريع المختلطة (QRF)، وتنفيذ قصف مدفعي من قبل راجمات الصواريخ (الهايمرز) وكتائب المدفعية المتوسطة 155 ملم ومدفعية الميدان 105 ملم، إضافة إلى تقديم الإسناد الجوي للقوات البرية من قبل طائرات F 16 والطائرات العامودية المقاتلة، تمهيداً لقيام القطعات المشاركة بالتعامل مع أهدافها الأرضية، واستخدام جميع أشكال النار المتوفرة لدى القوات الأرضية للتعامل مع الأهداف المخصصة لها.

 وفي نهاية التمرين الذي حضره اللواء ستيفن دي مليانو مدير التدريب والتمارين في القيادة المركزية الأمريكية ورؤساء الوفود المشاركة من الدول الشقيقة والصديقة وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة، والملحقين العسكريين في الأردن، أشاد اللواء الركن الحنيطي بالمعنويات العالية والمستوى المتميز والاحترافية التي أظهرها المشاركون في تنفيذ العمليات المشتركة لمختلف أسلحة المناورة والإسناد، والكفاءة العالية في تنسيق نيران الأسلحة المستخدمة خلال مراحل التمرين من قبل خلية تنسيق النيران المختلطة لجميع الدول المشاركة بالتمرين.

‏وفي سياق متصل نفذت مجموعة الإسناد الكيماوي تمريناً يحاكي عمليات مكافحة تهريب مواد مشعة عبر الحدود الأردنية، من خلال عمليات الكشف والنقل والتغليف للمواد المشعة بإسناد من الخدمات الطبية الملكية، ووحدة معالجة الذخائر العمياء والمتفجرات، وبمشاركة القوات الصديقة من الولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا والنمسا.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني