الوزير السابق البطاينه: سوق العمل يصطدم بالواسطة والمحسوبية الشاعر الربيع يستقيل من لجنة "الشعر والرواية" لاحتفالية اربد العاصمة العربية للثقافة المياه: ضبط اعتداءات خط ناقل الزارة – ماعين مهنا نافع يكتب: لنكتب قبل الحدث (النداء الثاني) الخصاونه يتفقد موقع حادثة العقبة الحكومة: فحوصات أولية لصوامع حبوب العقبة أثبتت عدم تأثرها بتسرب الغاز الأونروا والمجلس النرويجي للاجئين يوقعان اتفاقية لدعم لاجئي فلسطين في الأردن توقيف معتدي على طبيب في إربد رفع قيمة الدعم المقدم لبرنامج تخفيض الفاقد المائي في الاردن الرمثا: افتتاح معرض الكتاب المجاني للسنة الثانية واكثر من 2000 كتاب الجيش يتخذ حزمة من الإجراءات للتعامل مع حادثة "غاز العقبة " الدكتور ضياء محمد طالب عبيدات يحصل على الإختصاص الدقيق في "الروماتيزم والمفاصل" مندوبا عن الملك، ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة الدفاع الوطني 19 العيسوي ينقل تعازي الملك إلى السرحان والدلابيح وزيتون 10 وفيات و 251 إصابة إثر تسرب غاز من صهريج في العقبة .. صور وفيديو

القسم : عين الرقيب
تاريخ النشر : 18/05/2022 2:15:23 AM
الذكرى السابعة لرحيل وزير المالية الأسبق وأول قائد للجيش الشعبي اللواء الركن فهد جرادات
الذكرى السابعة لرحيل وزير المالية الأسبق وأول قائد للجيش الشعبي اللواء الركن فهد جرادات



الرقيب الدولي -

تصادف يوم غد  الذكرى السابعة لرحيل معالي اللواء الركن المتقاعد المرحوم بإذن الله تعالى فهد محمد الموسى جرادات ( ابو سمير ) وزير المالية الأسبق، وأول قائد للجيش الشعبي في الأردن بعد أحداث 70 .

يعد المرحوم معالي فهد جرادات ، الذي رحل في التاسع عشر من أيار من عام ٢٠١٥ شاهدا على مفاصل مهمة عاشتها البلاد، حيث كان أحد رموز مرحلة وطنية مفصلية ، وكان ضمن تشكيلة الحكومة العسكرية خلال أحداث  1970، وأول من تولى قيادة الجيش الشعبي بعد أحداث 70 ، لتدريب أبناء الوطن على القتال للقيام بدورهم الوطني، وحماية وطنهم من أي مخاطر قد تواجههم ، فوقف ثابتاً وقدم الغالي والنفيس فداء الوطن، وحمل كفنه على كتفه ، والوطن بقلبه ، ولم يتاجر به .
في مثل هذا  اليوم ،  ودع الوطن أحد رجالاته  ، المرحوم  باذن الله اللواء الركن جرادات (1930 -  2015 ) صاحب الرقم العسكري ( 562 ) ، حيث كرم الجيش أحد قادته ، و رد الجميل لمن لم يبخل يوماً على وطنه بروحه، ورهن حياته فداء له ، الذي رحل بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل وحب الوطن عبر مسيرة طويلة في مختلف المحافل سواء العسكرية أو الدبلوماسية والمدنية،  وتمت مواراة جثمانه الطاهر الثرى في مسقط رأسه في بلدة بشرى بمحافظة اربد، في جنازة عسكرية مهيبة ، حمل جثمانه الطاهر على عربة مدفع، ونكست الأسلحة وأطلقت أفواهها النيران كآخر تحية للقائد وعزف لحن الرجوع الأخير بما يليق بزعيم كبير نظير خدماته الجليلة التي قدمها في خدمة وطنه وأمته، وبقيت روحه شامخة بشعار الجيش العربي ، ليترك الشعار لمن بعده من زملائه العسكريين، ليستبدله بتراب الوطن الذي عاش ومات وهو عشقه الوحيد ، تاركا ذكرى طيبة في العلاقات مع الاخرين، وقدوة في الاخلاص والعمل في كل المواقع التي شغلها.

وكان معالي اللواء الركن المرحوم باذنه تعالى فهد جرادات -الحاصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية، وشهادة الثانوية في المدرسة الأمريكية في لبنان- قد إلتحق بالقوات المسلحة الاردنية عام 1948، عقب النكسة التي شهدتها المنطقة إلى جانب مجموعة كبيرة من شبان الأردن الذين تملكتهم مشاعر العروبة والقومية العربية، وكان له شرف الدفاع عن الأقصى الشريف إلى جانب رفاقه في الجيش العربي الأردني الباسل ، حيث شارك بجميع الحروب التي خاضها الجيش العربي الأردني .. حرب عام 1967 ..وكان الى جوار المقاتلين في معركة الكرامة البطولية في 21 آذار 1968 .. وحرب الاستنزاف مع العدو الصهيوني 68 .. واحداث ال 70 ، حيث عين في الحكومة العسكرية التي اعلنت الاحكام العرفية في البلاد وتعيين المشير حابس المجالي حاكما عسكريا عاما للمملكة ، ونفذ الجيش الأردني تحت القيادة السياسية للشهيد وصفي التل وضباط الجيش عمليات أمنية لوضع نهاية لوجود المنظمات في الأردن .

وحصل المرحوم جرادات على عدة أوسمة رفيعة منها: وسام الاستقلال من الدرجة الأولى والثانية والثالثة ،ووسام الكوكب من الدرجة الثالثة، ووسام العمليات الحربية بفلسطين، وشارة الخدمة المخلصة ،كما شارك في العديد من دورات العسكرية والتخطيط الحربي في المعاهد العسكرية البريطانية والأمريكية والباكستانية
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2022)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني