أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ 6 أشهر مصدر: التعيينات في "التربية" لخريجي الإعلام ستكون من "ديوان الخدمة" التَّعليم العالي والجامعات وجدوى خفض وإيقاف القبول في التخصصات المشبعة والرَّاكدة حريق بمصنع في مدينة الحسن الصناعية .. صور "التّدريب المهني" تُطلق نموذجاً إلكترونياً لإشراك كوادرها في تطوير المنظومة التدريبية قرارات هامة للطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات الأوكرانية بدء استقبال طلبات القبول الموحد الثلاثاء المقبل الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني مصدر: نسبة النجاح في امتحان " التوجيهي " الاعلى منذ عقود جلسة حوارية في اليرموك بعنوان "آليات تصدي الشباب لخطاب الكراهية " البطاينه يبحث مع السفير الكوري المشروعات المنفذة في قطاع المياه استيتيه يبحث مع "المطاعم السياحية" سبل توفير فرص العمل ضبط محكوم بالحبس 15 عاماً عن تجارة المخدرات ومداهمات جنوب عمان .. صور تجربة الأردن خلال جائحة كورونا على جدول الاعمال للمؤتمر العلمي مسّاد يرعى افتتاح المؤتمر العلمي العاشر لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية .. صور

القسم : الأخبار الساخنة
تاريخ النشر : 05/08/2022 11:00:57 AM
" صيف اربد " يتسيد المشهد الثقافي والفني .. بحسن تنظيم بعيد عن التبذير .. صور
" صيف اربد " يتسيد المشهد الثقافي والفني .. بحسن تنظيم بعيد عن التبذير .. صور


كتب: زيد المراشده -

المراقب والمتابع لفعاليات مهرجان صيف الأردن وما تتضمنه من فقرات ثقافية وفنية وغنائية وشعبية وترويحية هادفة للأطفال وبازارات تسويقية للأسر المنتجة، يلمس حقيقة حجم الجهود المبذولة من قبل القائمين على إدارة ملفه وفي مقدمتها الحاكمية الإدارية.

الإقبال الجماهيري المتزايد على حضور تلك الفعاليات المجانية من قبل أبناء المحافظة، يعكس مدى النجاح الكبير في مستوى التنظيم والتنفيذ بشهادة الكثير من رواده وزائريه الذين أشادوا بحسن تنظيمه وتميز فقراته عن باقي الفعاليات المشابهة له والمقامة حالياً في بعض محافظات المملكة.

ما يميز هذا المهرجان من وجهة نظرنا، تناغم عمل الجهات المشاركة في إدارته ممثلة في أجهزة الحاكمية الإدارية وكوادرها وبمقدمتها المحافظ رضوان العتوم الذي أسند له مهام الإشراف عليه شخصياً، لأسباب يعتقد بأنها تتعلق بخبرته التراكمية الممتدة لسنين ونجاحه في إدارة العديد من المهام المختلفة المسندة له.

ويبدو أن إختيار مدينة الحسن الشباب لتكون حاضنة لهذا المهرجان كان موفقاً، فبنيتها التحتية الجيدة ومرافقها الخدمية كانت قادرة على استيعاب هذا الحشد الجماهيري الكبير وحجم ضغط تنفيذ تلك الفعاليات بسجل نظيف خالٍ من أي هامش أخطاء حتى الآن.

الخطط الأمنية والمرورية المرافقة لمظاهر فعاليات المهرجان التي تنفذها  مديرية شرطة محافظة إربد وقسم السير ورجال الدرك أسهمت أيضاً هي الأخرى في نجاحه وباتت مقصداً للباحثين عن مكان أمن لإمضاء وقت من الراحة مع أطفالهم وأسرهم وعائلاتهم.

كل ذلك وضع مهرجان "صيف إربد" تحت عدسة المجهر، وبات محط جذب واهتمام كبير لدى أوساط ثقافية وفنية وفرق شعبية وفلكلورية تطمح في نيل شرف فرصة المشاركة فيه، ويحظى باهتمام اعلامي كبير في نشر أخباره وتغطية فعالياته .

المفارقة أن مهرجانات محلية مشابهة تنفذ منذ سنوات تنفق أموالاً طائلة للترويج لفعالياتها عجزت عن حشد الحد الأدنى المطلوب من الحضور وكانت إحدى الصور شاهدة على خلو حفل فني من الجماهير دفع بأحد الفنانين لانتقاد إداراة ذلك المهرجان وتحميلها مسؤولية فشل حفله..

على العكس من ذلك وبإمكانيات محدودة استطاع "صيف إربد" وبتجربته الحالية أن يدخل أبواب المنافسة للفعاليات الثقافية والفنية وبإمكانيات محدودة لا تقارن إطلاقا مع مهرجانات مماثلة، ويدفعنا للقول ؛ أن سر النجاح في ذلك مرده يعود لحسن التنظيم والتخطيط لا حجم الإنفاق والتبذير.

تصوير: فادي حداد.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني