المعاني يكتب : "تطيير الزهق" مفيدٌ في زمن الكرونا بسام ابوارميله يكتب : وباء كورونا في ميزان مبدأ المشروعية الادارية شركة جامعة جدارا تتبرع ب 5 آلاف دينار لجمعية سوم الخيرية رثاء قامة وطنية...و100 عام على إنعقاد مؤتمر قم..والعزام عشيرة وطن سليم البطاينه يكتب : رسائل يجب قرائتها ، الدروس والعبر التي علمتنا اياها كورونا !!!! مناقشه أول رسالة ماجستير في جامعة جدارا عبر منصة التواصل عن بُعد المعاني يكتب : بعد فقد روح أردنية.. المغتربون بين الخوف من كورونا والحنين إلى الوطن جامعة جدارا تطلق حملة تبرع لدعم الجهود الوطنية في التصدي لوباء الكورونا عبيدات يلتقي طلبة جامعة جدارا بخاصية التواصل عن بُعد مشاركة عزاء رجل الاعمال الأردني غيث خريس يتبرع بـ 355 الف دولار لمستشفى الملك المؤسس مدير عام شركه مياه اليرموك منذ شهر لم يعد لمنزله لتأمين توصيل المياه للمواطن في الشمال خلية الأزمة في جماعة عمان لحورات المستقبل تواصل عملها . الدكتور الجراح يكتب: حصانة النوّاب بين منطوق لم يقصد ومقصود لم ينطق البلعاوي يكتب : جائحة كورونا وأجر العامل

القسم : فن ومشاهير
تاريخ النشر : 04/02/2020 6:56:10 AM
الجائزة العالمية للرواية العربية تعلن قائمتها القصيرة 2020
الجائزة العالمية للرواية العربية تعلن قائمتها القصيرة 2020
الرقيب الدولي -

أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية (آي باف)، اليوم الثلاثاء، قائمتها القصيرة لدورة 2020 والتي ضمت ستة أعمال من الجزائر ولبنان وسوريا ومصر والعراق.

ضمت القائمة روايات (حطب سراييفو) للجزائري سعيد خطيبي و(ملك الهند) للبناني جبور الدويهي و(الحي الروسي) للسوري خليل الرز و(فردقان) للمصري يوسف زيدان و(الديوان الإسبرطي) للجزائري عبد الوهاب عيساوي و(التانكي) للعراقية عالية ممدوح.

واختيرت هذه الأعمال من بين 16 رواية وصلت إلى القائمة الطويلة في ديسمبر كانون الأول.

جاء الإعلان عن القائمة القصيرة خلال مؤتمر صحافي عقد في متحف حضارة الماء بمدينة مراكش المغربية بحضور لجنة التحكيم المشكلة برئاسة الناقد العراقي محسن جاسم الموسوي وعضوية الصحافي اللبناني بيار أبي صعب والباحثة الروسية فيكتوريا زاريتوفسكايا والروائي الجزائري أمين الزاوي والإعلامية المصرية ريم ماجد.

وقال رئيس مجلس أمناء الجائزة ياسر سليمان "تقدم القائمة القصيرة لهذه الدورة ست روايات تتنوع آليات السرد فيها كما تتنوع موضوعاتها والفضاءات التي تدور فيها أحداثها زمانا ومكانا".

وأضاف "على الرغم من هذا التنوع فإن شؤون الإنسان العربي في ماضيه وحاضره تبقى شاخصة في أجواء من السرد التخييلي الذي يطحن القارئ طحنا في بطئه في بعض الأحيان أو يعدو به عدوا سريعا إلى عوالم من الألم الذي لا يبارح النفوس في أحيان أخرى، وأيا كانت الوجهة فالتجربة بالرغم من بطء المسير التخييلي أم سرعته واحدة، مآلها البحث عن معنى يفسر ما يدور بحثا عن الانفكاك من الراهن بكل أطيافه".

تبلغ قيمة الجائزة 50 ألف دولار تقدمها دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي بدولة الإمارات تحت رعاية مؤسسة جائزة البوكر في لندن.

ومن المنتظر إعلان الرواية الفائزة في 14 من أبريل/ نيسان عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2019)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني