"الرقيب الدولي" تهنئ الزميل الإعلامي عامر الرجوب بمناسبة حصوله على درجة الماجستير نداء انساني عاجل لأهل الخير .. طفل مريض بالسرطان بحاجة لمتبرعين بالدم "بلدية إربد" توقف أعمال حفريات تنفذها "مياه اليرموك" في شوارع المدينة تهنئة وتبريك للقاضي الدكتور هيثم الخوالده بمناسبة حصوله على درجة الدكتوراه في القانون الخاص "الإدارة المحلية" تعلن حالة الطوارئ المتوسطة للتعامل مع المنخفض الجوي الصفدي: حكومة اليمين المتطرف في إسرائيل أصبحت تشكل عبئا على عملية السلام القبض على شخصين حاولا سلب محل صرافة في الزرقاء سبب الجريمة يعود لخلاف على مواقع رعي المواشي .. الأمن يكشف غموض مقتل شقيقين في الطفيلة المراشده يلتقي أسرة مدارس الجامعة الأمريكية للشرق الأوسط ويطلع على استعداداتها لاستقبال الفصل الثاني .. صور تسمية نصراوي مديراً عاماً ل "الرقيب الدولي" .. صور سلطة المياه تناشد المواطنين حماية عدادات المياه من الصقيع والبرودة ارتفاع الهطول المطري العام الى 53% وتخزين السدود الى 85 مليون م3 بنسبة 30 % اللجنة الثلاثية لشؤون العمل تبقي على الحد الأدنى للأجور الأمن يتوعد من يُعيدون نشر إشاعة انتشار مخدرات الفراولة في المدارس شيوخ ووجهاء الزرقاء يهنئون الملك بعيد ميلاده الميمون

القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 17/01/2023 10:13:24 AM
الملك والرئيسان المصري والفلسطيني يعقدون قمة ثلاثية بالقاهرة
الملك والرئيسان المصري والفلسطيني يعقدون قمة ثلاثية بالقاهرة


الرقيب الدولي - 

عقد جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والرئيس الفلسطيني محمود عباس قمة ثلاثية في القاهرة، اليوم الثلاثاء، لبحث تطورات القضية الفلسطينية في ضوء المستجدات الراهنة.
 
وصدر في ختام أعمال القمة بيان أكد فيه القادة ضرورة الحفاظ على الحقوق الفلسطينية المشروعة واستمرار جهودهم المشتركة لتحقيق السلام الشامل والعادل والدائم على أساس حل الدولتين.
 
واتفق القادة على استمرار التشاور والتنسيق المكثف في إطار صيغة التنسيق الثلاثية الأردنية المصرية  الفلسطينية على جميع المستويات، من أجل بلورة تصور لتفعيل الجهود الرامية لاستئناف المفاوضات، والعمل مع الأشقاء والشركاء لإحياء عملية السلام.
 
وفيما يلي نص البيان الختامي للقمة الثلاثية المصرية الأردنية الفلسطينية:
 
"القاهرة، الثلاثاء 17 يناير 2023
 
استضاف فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية في قمة ثلاثية، صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، وفخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، في القاهرة يوم 17 كانون الثاني/ يناير 2023، وذلك لبحث تطورات القضية الفلسطينية في ضوء المستجدات الراهنة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والأوضاع الإقليمية والدولية المرتبطة بها.
 
أكد القادة خلال اجتماعهم ضرورة الحفاظ على الحقوق الفلسطينية المشروعة واستمرار جهودهم المشتركة لتحقيق السلام الشامل والعادل والدائم على أساس حل الدولتين، الذي يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.
 
أكد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين دعمهما الكامل لجهود الرئيس الفلسطيني محمود عباس في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به القضية الفلسطينية وسط تحديات إقليمية ودولية متزايدة.
 
شدد القادة على ضرورة توفير المجتمع الدولي الحماية للشعب الفلسطيني الشقيق وحقوقه المشروعة وتكاتف الجهود لإيجاد أفق سياسي حقيقي يعيد إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لحل القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، محذرين من خطورة استمرار غياب الأفق السياسي وتداعيات ذلك على الأمن والاستقرار.
 
أكدوا ضرورة وقف جميع الإجراءات الإسرائيلية الأحادية اللاشرعية التي تقوض حل الدولتين وفرص تحقيق السلام العادل والشامل، والتي تشمل الاستيطان ومصادرة الأراضي الفلسطينية وهدم المنازل وتهجير الفلسطينيين من بيوتهم والاقتحامات الإسرائيلية المتواصلة للمدن الفلسطينية، وانتهاك الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها.
 
شددوا على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، وبما يضمن احترام حقيقة أن المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية هي الجهة الوحيدة المخولة بإدارة شؤون المسجد الأقصى المبارك وتنظيم الدخول إليه.
 
كما أكد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي وفخامة الرئيس محمود عباس أهمية الوصاية الهاشمية التاريخية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس ودورها في حماية هذه المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية.
 
أكد القادة ضرورة توحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام، الذي يعد مصلحة وضرورة للشعب الفلسطيني الشقيق، لما لذلك من تأثير على وحدة الموقف الفلسطيني وصلابته في الدفاع عن قضيته، وعلى ضرورة اتخاذ إجراءات جادة ومؤثرة للتخفيف من حدة الأوضاع المعيشية المتدهورة لأبناء الشعب الفلسطيني الشقيق في قطاع غزة.
 
أشاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وفخامة الرئيس محمود عباس بالجهود المصرية المبذولة للحفاظ على التهدئة في القطاع وإعادة الإعمار، مع التأكيد مجددا على مسؤولية المانحين الدوليين في جهود إعادة إعمار القطاع.
 
شدد القادة على أهمية استمرار المجتمع الدولي في دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وضرورة توفير الدعم المالي الذي تحتاجه للاستمرار في تقديم الخدمات الحيوية للاجئين الفلسطينيين وفق تكليفها الأممي، لا سيما في ظل الدور الإنساني والتنموي المهم الذي تقوم به الوكالة لصالح أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق.
 
اتفق القادة على استمرار التشاور والتنسيق المكثف في إطار صيغة التنسيق الثلاثية المصرية - الأردنية - الفلسطينية على جميع المستويات، من أجل بلورة تصور لتفعيل الجهود الرامية لاستئناف المفاوضات، والعمل مع الأشقاء والشركاء لإحياء عملية السلام، وفقا للمرجعيات المعتمدة، وذلك في إطار الجهود الرامية لمساعدة الشعب الفلسطيني الشقيق على نيل جميع حقوقه المشروعة وفي مقدمها حقه في الحرية والاستقلال والدولة ذات السيادة على ترابه الوطني على أساس حل الدولتين."
 
وحضر أعمال القمة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والسفير الأردني في القاهرة أمجد العضايلة، وعدد من كبار المسؤولين المصريين والفلسطينيين.
 
وكان جلالة الملك عقد لقاء ثنائيا مع الرئيس المصري، قبيل انعقاد القمة الثلاثية.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني