تشكيلات اكاديمية واسعة في جامعة جدارا .. أسماء بيان أردني عُماني مشترك في ختام زيارة الملك إلى سلطنة عُمان "التعليم العالي" تعلن نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية العيسوي يلتقي وفد من رابطة عشيرة العبيديين .. صور مجلس الوزراء يُقرِّر تثبيت التَّوقيت الصَّيفي‬⁩ طوال العام رئيس جامعة جدارا يتفقد سير عملية استقبال وتسجيل الطلبة الجدد .. صور النائب الشلول يكشف عن وجود تجاوزات في شركة مياه اليرموك .. صور الصحة العالمية تدرج في قاعدة بياناتها بحثا لأكاديميين من كلية القانون بجامعة جدارا عن كورونا حوارية تبحث تعزيز التعاون بين القطاع الخاص ومؤسسة التدريب إحباط محاولتي تهريب مخدرات أُخفيت بمخابئ سرية .. صور جامعة جرش تستقطب طلبة ماليزيين لدراسة الفقه وأصوله واللغة العربية الزراعة: زيادة صادرات الخضار والفواكه والاغنام الحية و بيض التفريخ الدقامسة ناطقا اعلاميا بإسم وزارة الأوقاف الشؤون البلدية وخدمات اربد ينظمان حملة للتبرع بالدم الرحاحلة: تعزيز منظومة الحماية الاجتماعية هو العنوان الرئيس لمشروع القانون المعدل .. صور

القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 15/09/2022 5:41:05 AM
الزميل عدنان نصار يكتب: انهيار عمارة اللويبدة، من يعيل المنكوبين.؟
الزميل عدنان نصار يكتب: انهيار عمارة اللويبدة، من يعيل المنكوبين.؟
الزميل الصحفي عدنان نصار


كتب: عدنان نصار * -

 فتح النقاش إعلاميا، عبر تقارير ولقاءات على الفصائيات، تتحدث عن انهيار عمارة اللويبدة التي مضى على انهيارها 45ساعة .

وفق تقارير رسمية يوجد ما بين 25 إلى 30سخص في العمارة المنهارة ،فيما بلغت حصيلة الوفيات تسع وفيات بينهم اطفال .

الحديث ما بعد العمارة المنهارة ،عبر الفضائيات كان في مجمله حديثا يصف الحادثة ولا يتحدث عن حلول ،بما في ذلك من هم في موقع المسؤولية الرسمية .

الحديث عن مأوى وكيفية الأسر الناجية من الانهيار غائب تماما ، بإستثناء أصوات رسمية للأسف تحدثت عبر الفضائيات عن ضرورة فتح حساب بإشراف حكومي لجمع تبرعات لتأمين الناجين بمساكن وماوى ،وهذا بطبيعة الحال نوع من " الفزعة الاحتماعية" التي اعتدنا عليها لتعزيز اللحمة الإجتماعية، والتكامل والتكافل ..غير ان هذا الأمر لا يكفي امام مثل هذه الحالات الصادمة ، فالدولة كفيلة بتأمين الأسر بمأوى بديل ومساكن خاصة على الاقل لمدة سنة على نفقة الدولة، بما يتفق مع القيمة الايجارية مع مساكن العمارة المنهارة، حتى يتمكن الناجين من التعافي، واعادة تموضعهم بعد الكارثة التي شهدتها اللويبدة ..

الحديث عبر الفضائيات على لسان احد المسؤولين التوجه نحو جمع التبرعات للعائلات من خلال التنمية الاجتماعية، أمر غير مقبول ولا يفي بالحلول المستعجلة لجرحى يتعالجون الان في المستشفيات ،وسيتم اخلائهم إلى أين. ؟

من صلب واجبات الحكومة التحرك سريعا لتأمين الأسر بمساكن والعمل على تخفيف حدة الصدمة على أسر فقدت معيلها، وفجعت بموت اطفال وأبناء وبنات..

على الحكومة ، التحرك بشكل عملي وعاجل لتأمين المساكن وتهيئتها لسكان العمارة المنهارة ،ولمدة سنة على أقل تعديل.

العمارة المنهارة ، وقع ما وقع ، وتم إيداع ثلاثة أشخاص في السجن للتحقيق، بمن فيهم صاحب العمارة الذي رفض الاستماع إلى نصائح السكان بضرورة عدم إجراء اي توسعة للطابق الأرضي خشية انهيار المبنى ..حدث ما حدث ، وقدم الدفاع المدني وكل الفرق المساهمة بالانقاذ حالة استثنائية من العمل الدؤوب الذي يستحق الثناء والتقدير ..

انهيار العمارة ، يعطينا درسا اضافيا في كيفية التعامل مع الازمات بعيدا عن ،"الفزعات" ..ما تحتاجه الأسر المكلومة في عمارة اللويبدة ليس أكثر من واجب من صلب اختصاص الحكومة، كما هو حال الدول التي تقدم لشعوبها واجبات على وجه السرعة  في مثل هذه الحالات .
رحم الله شهداء العمارة المنهارة، والصبر للمكلومين،  والعافية للجرحى ..والله المستعان.

* رئيس التحرير المسؤول لوكالة "الرقيب_الدولي" الإخبارية.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني