أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ 6 أشهر مصدر: التعيينات في "التربية" لخريجي الإعلام ستكون من "ديوان الخدمة" التَّعليم العالي والجامعات وجدوى خفض وإيقاف القبول في التخصصات المشبعة والرَّاكدة حريق بمصنع في مدينة الحسن الصناعية .. صور "التّدريب المهني" تُطلق نموذجاً إلكترونياً لإشراك كوادرها في تطوير المنظومة التدريبية قرارات هامة للطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات الأوكرانية بدء استقبال طلبات القبول الموحد الثلاثاء المقبل الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني مصدر: نسبة النجاح في امتحان " التوجيهي " الاعلى منذ عقود جلسة حوارية في اليرموك بعنوان "آليات تصدي الشباب لخطاب الكراهية " البطاينه يبحث مع السفير الكوري المشروعات المنفذة في قطاع المياه استيتيه يبحث مع "المطاعم السياحية" سبل توفير فرص العمل ضبط محكوم بالحبس 15 عاماً عن تجارة المخدرات ومداهمات جنوب عمان .. صور تجربة الأردن خلال جائحة كورونا على جدول الاعمال للمؤتمر العلمي مسّاد يرعى افتتاح المؤتمر العلمي العاشر لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية .. صور

القسم : فن ومشاهير
تاريخ النشر : 01/08/2022 2:22:03 PM
فنانون عرب في المهجر لهم بصمه في الغرب .. نزار العيسى: يشغلني الوطن في حلي وترحالي .. صور
فنانون عرب في المهجر لهم بصمه في الغرب .. نزار العيسى: يشغلني الوطن في حلي وترحالي .. صور
الفنان العيسى يتحدث ل "الرقيب الدولي"


خاص ب "الرقيب الدولي" - 

هو أكثر من صوت ، وأكثر من حنجرة ، ولعل خامة صوته التي تمنحك دفء تبحث عنه في فضاء الاغتراب ، وبصمة عزف على العود ، تعيدك الى المربع الأول من ذاكرتك، وتفاعل مع النغم يشدك من ياقة قميصك لتسمع له ،حتى وان كنت منشغل بأمر ما ، أو سرقتك أنات الوجع ..

المطرب الملتزم وعازف العود والملحن نزار العيسى العارف بخبايا العود وجوهره الموسيقي الغني ، يشكل احد اهم الفنانين الأردنيين والعرب طربا وعزفا ولحنا في زمن صار فيه الفن بغالبيته فلاتر صوت ،ومؤثرات موسيقية ، تسعى إلى تحسين بعض الأصوات الرديئة لينال شهرة على حساب الأصوات المخملية ،او الجبلية او الصحراوية، والبحرية ..هو جامع لهذه الجغرافيا الصوتية غناءا ولحنا..مما أدت هذه الميزات مجتمعة ان يقف نزار العيسى على مسارح في بريطانيا وأكثر من دولة أوروبية ضمن جولات وصولات حملته على أجنحة الفن وعذابات الغربة، وامل الحنين والعودة..

ولعل ولادته في مدينة الكويت، وتشكل حسه الفني هناك، ساهم بشكل كبير في تشكيل شخصية العيسى الفنية بلكنة الخليج،  وفي مرات بلهجة اردنية حيث يهوى ، وفي مرات أخرى بلهجة اهل رام ألله مسقط رأس عائلته.

عند محاورة "الرقيب الدولي " للفنان العيسى بلقاء جمعه مع رئيس التحرير الزميل عدنان نصار ، كان واضحا على محيا العيسى النزعة العاطفية، ولعل إلتماع عينيه كلما سألته عن طفولته ،منحني صمته الجواب :"كانت طفولتي يتيمة الأب " ..قلت :هذا يعني ان والدتك منحتك الغطاء الأمن كي ترسم مسار حياتك"؟.

الجواب عن الفنان العيسى ،لم يكن اعتياديا ،بل جاوب بلغة العزف على العود بطريقة راقية وموجعة حين غنى مقطوعة من اغنية الراحلة فايزة احمد :" زمان ..زمان سهرتي وتعبتي وشلتي من همي ليالي..".نعم ، فضل امي كان كبيرا فهي التي ربتني طفلا ورعتني صبيا وشابا وهي التي قوت عزيمتي على الاستمرار.

 الاحساس بالنبل الوطني،  وقداسة عاطفة الامومة دفعت بالفنان نزار العيسى نحو الغناء الوطني الملتزم ، معبرا عن حنينه للوطن بعزف وتلحين وغناء يحمل تحولات زمنية من عمر المعاناة الفلسطينية كجزء هام من رسالته الفنية ،فغنى العيسى للوطن والإنسان بلغة قد تميل نحو التمرد على واقع مر ، لذلك هو من أنصار ما يمكن وصفه بالانتفاضة الفنية حتى يتم إعادة الامور إلى نصابها  ومنح المبدعين فرصة في الوطن ،كي تجذبهم من المهجر..فالغربة هي محطة ألم كبير للفنان،  إذ يبدع الفنان في الغربة ويكرم  وفي وطنه نسبة كبيرة منهم (اي الفنانين الملتزمين) لا يجدون سبل الحياة الكريمة ..

ولم تستثني "الرقيب الدولي " من الحوار تذكير الفنان العيسى بأغنية(سلامي لبلدي) التي حازت على إعجاب شعبي كبير في دول المتوسط وإيطاليا، وهي الأغنية التي كتبها العيسى ولحنها وغناها بعد أن اخذت من وقته شهرا كاملا من العمل والبروفات ، مما أعطى للأغنية نجاحات شعبية كبيرة في مهرجان البحر المتوسط في إيطاليا ، وتم ترجمتها إلى اللغتين الإنجليزية والإيطاليه .

الفنان نزار العيسى جاء من لندن ليحط رحاله في مدينة اربد ..المدينة التي احبها العيسى وغنى لها ، وهو الخبير بخبايا أسرار المدينة وجدانيا وفنيا.
التعليقات
محمد صالح العمارين
ان قلت بان الفنان الملتزم بالكلمة واللحن والموقف فنان شامل فاني اعي ما اقول. فهو الصوت والصدى للمغنى الاصيل في ظل الانحدار ... وهو الخبير بأوتار عوده الذي يلاعب اوتاره بكل اتقان وحرفية قل مثيلها على الساحة الوطنية العيسى هذا الصوت الرخيم الشجي النقي يذكرني بعبقرية الفنانين الكِبار وما زال هنا ..... يبحث عن تلك النافذة التي تضيئ الامكنة المظلمة بدندنات الحانه العذبة
01/08/2022 - 5:04:04 PM
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني