أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ 6 أشهر مصدر: التعيينات في "التربية" لخريجي الإعلام ستكون من "ديوان الخدمة" التَّعليم العالي والجامعات وجدوى خفض وإيقاف القبول في التخصصات المشبعة والرَّاكدة حريق بمصنع في مدينة الحسن الصناعية .. صور "التّدريب المهني" تُطلق نموذجاً إلكترونياً لإشراك كوادرها في تطوير المنظومة التدريبية قرارات هامة للطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات الأوكرانية بدء استقبال طلبات القبول الموحد الثلاثاء المقبل الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني مصدر: نسبة النجاح في امتحان " التوجيهي " الاعلى منذ عقود جلسة حوارية في اليرموك بعنوان "آليات تصدي الشباب لخطاب الكراهية " البطاينه يبحث مع السفير الكوري المشروعات المنفذة في قطاع المياه استيتيه يبحث مع "المطاعم السياحية" سبل توفير فرص العمل ضبط محكوم بالحبس 15 عاماً عن تجارة المخدرات ومداهمات جنوب عمان .. صور تجربة الأردن خلال جائحة كورونا على جدول الاعمال للمؤتمر العلمي مسّاد يرعى افتتاح المؤتمر العلمي العاشر لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية .. صور

القسم : عربي - دولي
تاريخ النشر : 29/05/2022 6:01:01 AM
البيان الختامي لمؤتمر حوار الأديان يدعو الى نبذ التطرف والإرهاب
البيان الختامي لمؤتمر حوار الأديان يدعو الى نبذ التطرف والإرهاب

الرقيب الدولي - الدوحة - 

صدر البيان الختامي لمؤتمر الدوحة الرابع عشر لحوار الأديان وركزت التوصيات على محاربة التطرف والإرهاب والحد من نشر خطاب الكراهية في وسائل الاعلام و منصات التواصل الاجتماعي .

ودعا المؤتمر الى نشر السلام والمحبة ودعم الأقليات واللاجئين الذين يتعرضون للاضطهاد وخطاب الكراهية .

كما شدد على ضرورة تطوير المناهج الدراسية و الدعوة الى احترام الاخرين والتعايش معهم ونبذ الكراهية كما تتطرق البيان الى قضية انتشار الاسلاموفوبيا .

واكد انها ليس منهج الكثرة في الغرب، وإنما هو منهج القلة التي تتجاهل المعرفة الحقيقية لجوهر الإسلام، وتتجاهل كذلك الصلات الحضارية المتسامحة بين المسلمين وغيرهم من أتباع الديانات الأخرى. 

وأكد الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز الدوحة الدولي لحوار الأديان، أن الأديان السماوية تدعو في أصولها وتشريعاتها إلى المحبة والسلام، وترفض كافة صور خطاب الكراهية والتطرف والعنصرية والتمييز على أساس الدين أو الجنس أو العرق.

وشدد على أهمية تضافر الجهود على صعيد الافراد والمؤسسات ورجال الدين والسياسيين وقادة الراي العام ,لتصدي لخطاب الكراهية والإرهاب واكد على أهمية الجهود التشاركية في نشر المحبة والسلام . 

وأشار الدكتور إبراهيم النعيمي الى أهمية دور رجال الدين والقادة السياسيين في التأثير على المجتمع بشكل إيجابي لنشر المحبة و احترام الأقليات . 

ودان البيان الختامي الجماعات الإرهابية التي تنسب اسمها الى الدين ، وشدد على ضرورة وجود تشريعات وقوانين وأخلاقيات للحد من انتشار خطاب الكراهية على منصات التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام .

ودعا البيان الى تبني مقترح يرفع للمنظمات الدولية، يقضي بضرورة تطوير المناهج التعليمية، خاصة للنشء، لغرس القيم الدينية الصحيحة التي تدعو لاحترام الآخر والتعايش معه، وعلى هامش المؤتمر وقع مركز الدوحة لحوار الأديان مع خمسة مراكز ومؤسسات حوارية وبحثية ، بهدف تعزيز التعاون وإقامة شراكات في المجالات ذات الاهتمام المشترك. 

وضمت القائمة مركز نزار باييف لتطوير الحوار بين الحضارات في كازاخستان, ،و مركز وارسو في بولندا، ومركز حمد بن خليفة الحضاري في كوبنهاغن بالدنمارك، والأمانة الدائمة لمكافحة التطرف والإرهاب بجمهورية مالي، وجامعة بريغام يانغ بالولايات المتحدة الأمريكية.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني