أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى منذ 6 أشهر مصدر: التعيينات في "التربية" لخريجي الإعلام ستكون من "ديوان الخدمة" التَّعليم العالي والجامعات وجدوى خفض وإيقاف القبول في التخصصات المشبعة والرَّاكدة حريق بمصنع في مدينة الحسن الصناعية .. صور "التّدريب المهني" تُطلق نموذجاً إلكترونياً لإشراك كوادرها في تطوير المنظومة التدريبية قرارات هامة للطلبة الأردنيين الدارسين في الجامعات الأوكرانية بدء استقبال طلبات القبول الموحد الثلاثاء المقبل الملك يستقبل وزير الخارجية البحريني مصدر: نسبة النجاح في امتحان " التوجيهي " الاعلى منذ عقود جلسة حوارية في اليرموك بعنوان "آليات تصدي الشباب لخطاب الكراهية " البطاينه يبحث مع السفير الكوري المشروعات المنفذة في قطاع المياه استيتيه يبحث مع "المطاعم السياحية" سبل توفير فرص العمل ضبط محكوم بالحبس 15 عاماً عن تجارة المخدرات ومداهمات جنوب عمان .. صور تجربة الأردن خلال جائحة كورونا على جدول الاعمال للمؤتمر العلمي مسّاد يرعى افتتاح المؤتمر العلمي العاشر لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية .. صور

القسم : منبر الرقيب الدولي
تاريخ النشر : 15/08/2021 2:10:12 PM
الزميل معين المراشده يكتب: العيسوي... ولاء وانتماء ووفاء.
الزميل معين المراشده يكتب: العيسوي... ولاء وانتماء ووفاء.

كتب : معين المراشده * - 

في جلسة حوارية في أحد دواوين الأصدقاء من المهتمين في الشأن العام بمدينة إربد... قبل بضعة أيام.. حول الشأن المحلي سياسياً واقتصادياً واجتماعيا.. تطرق المتحاورون إلى مواضيع شتى.. قانون الانتخابات النيابية وكذلك البلديات ومهام اللجنة الملكية للإصلاح.. نزاهة الانتخابات.. الأحزاب.. المشاركة.نزاهة المسؤول كفاءته.. استقامته.. وقد تشعب الحديث.. ليطال العديد من رجال الدولة.. أحياء وأموات.. عاملين ومتقاعدين.. ممن تسلموا مناصب عليا في الدولة.. على اختلاف مواقع المسؤولية ودرجاتها.. فما من اسم ذُكر إلا واختلف المتحاورون بشأنه.. من مادح له ومؤيد.. تحمس لذكر إيجابياته وحسناته.. والدفاع عن سياساته وقراراته ومواقفه اتجاه هذه القضية أو تلك.. أو معارض له سرد مساوئه وسلبيات.. وما ارتكب من أخطاء انعكست ضرراً على الوطن والمواطن.. وعندما تداخل أحد المتحاورين متحدثاً عن النزاهة والاستقامة والانتماء والولاء.. وأخذ يذكر بعض الأسماء التي تحظى – كما يعتقد ويرى – بسيرة وسمعة حسنة طيبة بين الناس.. كان من بين الأسماء التي ذكرها.. رئيس الديوان الملكي الهاشمي الحالي معالي السيد/ يوسف حسن العيسوي.. والذي ما إن انتهى المتحدث من حديثه حتى حظي هذا الرجل بإجماع الحضور على نزاهته واستقامته وإخلاصه وانتمائه و ولاءه المطلق للوطن والقيادة الهاشمية... وأثنوا على دماثة خلقه وسيرته وسريرته الطيبة وعمله الدؤوب الهادئ بعيداً عن حب الظهور وضجيج الإعلام وصفحات الجرائد وشاشات التلفزة وأثير الإذاعات.. واستذكروا حياته العملية الحافلة بالعطاء الموصول المثمر.. بدءاً من خدمته في القوات المسلحة الأردنية وصولاً إلى حيث هو الآن منذ عقدين ونيف , في عرين آل هاشم.. في الديوان الملكي الهاشمي العامر.. قريباً من الراحل المغفور له بإذن الله جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.. ومقرباً من جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه.. وفياً مخلصاً أميناً... صادقاً مع الله والوطن ومع جلالة الملك فيما يستشار به ويُكلف بملفه من قضايا تهم الوطن والمواطن.. هذه الصفات وهذه المزايا وهذه السجايا, جعلت من "أبي حسن "محبوباً من كافة أعضاء الأسرة الهاشمية الكريمة.. ويحظى بحق.. باحترام وتقدير وإعجاب كل الذين عرفوه عن قرب وتواصلوا معه وعملوا في الديوان الملكي الهاشمي العامر .. وأهلته للفوز بهذا الحب وهذا الثناء وهذا الرضا من أبناء الوطن.. شهادة يحق له أن يفخر بها ويعتز... ومن حقه علينا أن نذكرها له وأن ندونها ونتداولها وننشرها.. خاصةً وأنها جاءت من أناس لا تربطهم به أي علاقة شخصية أو عائلية أو عشائرية أو جهوية أو وظيفية.. عسى وعلَّ أن يقتدي به الآخرون.. وعلى سمعتهم يحرصون.. لأن الوطن أحوج ما يكون في هذه الأيام والظروف إلى الرجال الرجال.. الأوفياء.. الأنقياء.. الأتقياء.. المخلصين لربهم ودينهم ووطنهم ومليكهم أمثال معالي يوسف العيسوي .

وأختم وأقول: بورك لك هذا الذكر الطيب الحسن يا أبا حسن.. وثبتك الله على هذا النهج والسير على هذه الطريق.. طريق النزاهة والاستقامة والانتماء.. خدمةً للوطن والمواطن.. وحباً ووفاءً وولاءً لجلالة الملك والعرش الهاشمي المفدى.

* ناشر ورئيس هيئة تحرير وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - )

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني