المهندس سليم البطاينه يكتب: الإصلاح السياسي بطيء ومؤجل .. واصلاح الادارة العامة للدولة رهين بوجود ارادة سياسية واضحة للعيان !!!!!! الداود يحمّل "النقل" تردي اوضاع قطاع الشاحنات و يناشد الخصاونة ورئيس الديوان الملكي التدخل المهندس سليم البطاينه يكتب: مائة عام من عمر الدولة وما زال هناك من يؤرقه هوس الهوية ؟ !!!! المهندس سليم البطاينه يكتب: عبدالرؤوف الروابدة السياسي المُفكر .... والظاهرة السياسية التي يصعب تقليدها أو تكرارها. المهندس سليم البطاينه يكتب: الدولة في مئويتها والبحث في دفاتر الماضي .. وإعادة إنتاج النُخب وصناعة الوعي !!!!! المهندس سليم البطاينه يكتب: الهوية السياسية للحكومة ليبرالية أم محافظة ؟ وإين هي من الولاية العامة ؟ وهل حان الوقت لنجرب وزراء سياسين ؟ الداود: شركة الجسر العربي كبدت قطاع الشاحنات 50 مليون دينار وافقدت الاردن سوق القارة الافريقية محمد الحوامده "أبو مصعب" يكتب: رسالة لكم أيها النواب ! الزميلة رزان حموده تهنئ زوجها محمد أزمقنا بمناسبة الترفيع المهندس سليم البطاينه يكتب: ٣٢٠ طنا من الحمص المتعفن و ١٢ حاوية سمسم مليئة بالديدان والحشرات دخلت البلاد .... كيف دخلت ؟ المهندس سليم البطاينه يكتب: مشروع العطارات ... تسوية الخلاف خيراً من اللجوء إلى التحكيم !! وإدارة المخاطر هي أقل كلفة من إدارة الازمات !!!! الغزو يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الانسان المهندس سليم البطاينه يكتب: فتشوا بين صفحات التاريخ فهي مليئة بالحكايات ... الزعيم شلاش المجالي شقيق أول سجينتين سياسيتين بالشرق الاوسط د أميرة يوسف ظاهر تكتب: كورونا يشرف على الرحيل .. وما هي الدروس المستفادة ؟ المهندس سليم البطاينه يكتب: عندما تجتمع الشللية والزبائنية تفسد الحياة السياسية !!!

القسم : محلي - أخبار الاردن
تاريخ النشر : 26/11/2020 6:11:04 AM
الجمارك الأردنية تنجز 55% من معاملاتها عن بعد
الجمارك الأردنية تنجز 55% من معاملاتها عن بعد
الرقيب الدولي -

حققت دائرة الجمارك الأردنية ما نسبته 55% من انجاز البيانات الجمركية بكافة أنواعها وذلك من خلال استخدام تطبيق النافذة الوطنية للتجارة بالرغم من جائحة كورونا التي تسود مجرياتها أرض المملكة والعالم أجمع منذ بداية العام الحالي .

ويقوم مبدأ العمل على إزالة الازدواجية والتعارض بين الدوائر الحكومية والتخلص من المعلومات الورقية وأتمتة الوثائق والحوسبة بين الجهات ذات العلاقة بالعملية الجمركية من القطاعين العام والخاص حيث يعتبر مشروع النافذة الوطنية للتجارة منصة الكترونية وطنية يساهم في تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني وتسهيل التجارة عبر الحدود.

وتكمن أهمية هذا المشروع في زيادة تنافسية ميناء العقبة الذي يعتبر من المراكز الجمركية الأولى الذي تم تطبيقه هناك من خلال بداية الإجراءات الجمركية ودخول وكلاء الملاحة على النظام الالكتروني وتحميل جميع المعلومات عن الشحنات والبضائع الواردة الى المملكة قبل وصولها بحيث يستطيع صاحب العلاقة أو من ينوبه من شركات التخليص التصريح المسبق من بلد الشحن عن الارساليات الكترونياً وهنا تبدا عملية التخليص عن البضائع قبل وصولها ويتم تدقيق جميع الوثائق مع بداية الإجراءات الجمركية بحضور جميع الدوائر والمؤسسات الرسمية ذات العلاقة ويتم بعد ذلك عملية الافراج المباشر عن الإرساليات في حالة كانت جميع الإجراءات سليمة.

كما يعمل المشروع على تحسين بيئة العمل وجعل الأردن بيئة جاذبة للاستثمار ويحسن من مرتبة الأردن بالتقارير الدولية وزيادة تنافسية الاقتصاد الوطني وتحسين كفاءة اسطول النقل والتخليص على البضائع من أول نقطة حدودية وتعزيز النزاهة والشفافية. 
 
من جانبه أشار مدير عام الجمارك الأردنية اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة إلى التأثير الكبير في جميع القطاعات في المملكة الأردنية خلال جائحة كورونا وما ترتب عليه من آثار سلبية على القطاع الاقتصادي في المملكة والتعطل عن العمل ، وفي هذه الأثناء ظهر الجانب الإيجابي لتطبيق النافذة الوطنية خلال الجائحة حيث اتخذت دائرة الجمارك سلسلة من الإجراءات اللازمة للتعامل مع الجائحة بما يضمن السلامة العامة للجميع.

وتجدر الإشارة بأنه قد تم استكمال تطبيق النافذة الوطنية وآلية العمل عن بعد في عدد من المراكز الجمركية مثل جمرك العقبة ، جمرك المطار التخليص، جمرك العمري، وجمرك جابر والعمل جاري في العديد من المراكز الجمركية.
التعليقات
شارك بالتعليق الاول للخبر
اضافة تعليق جديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة "الرقيب الدولي" الإخبارية (2013 - 2020)

لا مانع من الاقتباس او النقل شريطة ذكر المصدر

اطلع على سياسة الموقع الالكتروني